EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

"العلك".. الحل المثالي للتخلص من "أحماض" المعدة

DR OZ يكشف أسباب الإصابة بالحموضة

DR OZ يكشف أسباب الإصابة بالحموضة

العلك أو كما يعرفه العامة بـ"اللبان" يساعد على تحديد المسار السليم للأحماض داخل المعدة، والأطعمة الحريفة هي السبب الرئيسي وراء الإصابة بالحموضة.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

"العلك".. الحل المثالي للتخلص من "أحماض" المعدة

كشف الطبيب الأمريكي الشهير DR OZ عن أهمية مضغ العلك (اللبان) بمختلف أنواعه للتخلص من ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء، والتي تسبب في أحيانًا الإصابة بسرطان المريء.

وقال DR OZ إن الشعور بالحموضة أو كما تعرف علميًّا باسم "ارتجاع أحماض المعدةأحد الأعراض اليومية التي يعانيها الملايين حول العالم بصورة مستمرة.

وأرجع الطبيب الأمريكي الإصابة بالـ"حموضة" إلى تناول الأطعمة الحريفة "الحارة" أو نظيرتها التي تحتوي على زيوت غير صحية، بجانب عدم تناول مضادات للحموضة بعد تلك الوجبات.

وفجر DR OZ مفاجأة مدوية، وذلك بعدما كشف عن تسبب الملابس الداخلية في عملية ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء، خاصة بعد الضغط المستمر من جانب الملابس على المعدة بصورة مستمرة، ما يسبب الحموضة.

وعن أعراض "الحموضةقال طبيب القلب الأمريكي الشهير إن الشعور الغالب للأشخاص الذين يعانون الحموضة هو "احتراق" منطقة الصدر بصورة كبيرة وأحيانًا ينطلق الألم إلى منطقة البطن.

وحذر DR OZ من تناول "الكحوليات، الطماطم، صلصة المعكرونةوذلك لأنهم يساعدون بصورة كبيرة على ملء المعدة بالأحماض، كذلك كثرة تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والشيكولاته.

ونصح OZ بضرورة تناول الأطعمة الدهنية، وذلك لأنها لا تحتوي على أي أحماض، لكن لا بد من التوازن في تناولها حتى لا تؤدي إلى السمنة.

وعن طرق العلاج، طالب DR OZ بضرورة تناول الأدوية المضادة للحموضة، والتي تحتوي على "هيدروكسيد الألومنيوم والمغنيسيوم" والمتمثلة في عصير "ألو فيرا".

وكشف OZ عن أهمية تناول "العلكلأنه يساعد على تنشيط اللعاب في الفم، ومن ثم يجبر الأحماض على السير في الاتجاه الصحيح داخل المعدة، وإجبارها على عدم العودة إلى المريء.