EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2011

والد لميس "بائعة الورد" يعترف: "ابنتي الحقيقية "مثلية جنسيًا".. ولست غاضبًا منها!

والد لميس بائعة الورد

والد لميس بائعة الورد

الفنان التركي أونال سيلفار، والد لميس في مسلسل بائعة الورد، يعترف بأن ابنته الحقيقية "مثلية" ويؤكد أنه ليس غاضبا لذلك

اعترف الفنان التركي أونال سيلفار، الشهير بدَوْر "برهان" في مسلسل "بائعة الورد" الذي يُعرض على MBC4 بأن ابنته الحقيقية مثلية جنسيًا، مؤكدًا أنه ليس غاضبًا بل على العكس لا يتفهم مشاعر غضب لدى الآباء الذين لديهم أبناء مثليين!.

وجاء تصريح الفنان التركي تعقيبًا على آخر أفلامه "راقص زنْنا" الذي جسد فيه والد شاب مثلي الجنس قتل ابنه؛ حفاظًا على شرف العائلة.

وقال أونال، في تصريح نشرته صحيفة "ملييت" التركية، تعليقًا على الدور: "إننا نعيش في مجتمع العائلات تصفق لأبنائها المجرمين والخارجين من السجون، بينما يقتلون أولادهم مثليي الجنسية، ابنتي أيضًا مثلية، وأستطيع أن أقولها دون تردد!".

وتابع قائلاً: "لا أفهم لماذا يغضب الآباء والأمهات عندما يكتشفون ويحزنون أن أبناءهم مثليو الجنسية؟! أنا أغضب وأحزن عندما أكتشف أن أحد أبنائي مريض بالسرطان. لدي ابن، وابنة، وزوجتان ابني، ولقد كان صعبًا علي فهم نفسية "والد أحمد" أثناء تجسيدي للدور وكيف أمكنه قتل ابنه".

ولاقت تصريحات أونال سيلفار اهتمامًا كبيرًا مقارنة بتصريحات كل زملائه الفنانين التي قيلت أثناء مهرجان البرتقالة الذهبية في دورتها الثامنة والأربعين لهذا العام بسبب جرأتها!.

ويعتبر مهرجان البرتقالة الذهبية في أنطاليا من أقدم وأكبر مهرجانات السينما التركية الذي يحتفل دائمًا بعمالقة الفن في تاريخ السينما التركية، وقد اتخذ المهرجان هذا العام من سينما المرأة محورًا رئيسيًا لفاعلياته لهذا العام.