EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2011

تخجل من "المايوه" وتتبع حمية غذائية منذ الطفولة هوس النحافة يسيطر على نجمة "الحب الكبير" منذ 23 عامًا.. وأكثر ما يزعجها أردافها

اعترفت الفنانة جينيفر جودوين نجمة مسلسل "الحب الكبير - Big Love" بأنها تشعر بأنها شديدة النحافة؛ حيث إنها تتبع حمية غذائية منذ كانت في التاسعة من عمرها.

اعترفت الفنانة جينيفر جودوين نجمة مسلسل "الحب الكبير - Big Love" بأنها تشعر بأنها شديدة النحافة؛ حيث إنها تتبع حمية غذائية منذ كانت في التاسعة من عمرها.

وكشفت الفنانة عن أنها تحمل عضوية "جمعية مراقبي الوزن - Body Watchers" منذ 23 عامًا، معتبرةً أنه "لحل الوحيد على وجه الأرض الذي يجعلك تحافظ على وزنك دون أن تشعر بالجفاف أو تصاب بالاكتئابحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضافت أنها لم تعان قط من مشكلات خطيرة فيما يتعلق بالوزن، لكنها تميل أحيانًا إلى تناول ما تشتهيه، ثم تعمل على الرجوع إلى وزنها المثالي من جديد.

وقالت جودوين -32 سنة- إنها تكره شكل ساقيها، مهما نقصت من وزنها، واعتبرت أردافها هي المشكلة الكبرى في جسدها. واستطردت: "عندما أنظر إلى المرآة، أشعر بأنني شديدة النحافة، لكني أنزعج من شكل الجزء الأعلى من ساقيَّ".

وتُرجع جودوين شكل أردافها إلى الأنشطة التي اعتادت ممارستها في طفولتها؛ حيث كانت تمارس التزلج وركوب الخيل، كما أنه كانت ترقص الباليه.

ولكنها أعربت عن سعادتها بمظهرها العام، وقالت: "حتى لو نسيت نفسي وانغمست في الطعام، لا يزيد وزني مطلقًا بالصورة المزعجة والمدمرة نفسيًّا".

ولا تشعر جودوين بالراحة بارتداء أثواب السباحة "المايوهوقالت: "لا يتعلق الأمر بشكل جسدي؛ فمهما كنت رشيقة لا أشعر بالراحة بارتداء أثواب السباحة أمام الآخرين؛ فهي كالثياب الداخلية، من وجهة نظري".

ورغم أن جينيفر جودوين انضمت إلى جمعية مراقبي الوزن منذ كانت في سن التاسعة، أعلنت جمعية "مراقبي الوزن - Body Watchers" أنها لم تعد تقبل أعضاء دون سن العاشرة.

وقال متحدث باسم الجمعية إنهم يشترطون للأعضاء من سن 10 إلى 17 سنة، أن يكونوا تحت إشراف طبي، وأن يتحمل الطبيب مسؤولية تحديد الوزن المثالي للطفل.

وجنيفر جودوين ممثلة تليفزيون وسينما، من مواليد ممفيس بولاية تينسي. ومن أبرز أدوارها مسلسل "النظام والقانون - Law and Order"، كما شاركت في فيلم "ابتسامة الموناليزا - Mona Lisa Smile".

الجدير بالذكر أن "Big Love" عبارة عن حلقات أمريكية كوميدية، عرض الموسم الأول منها على قناة "HBO" في مارس/آذار 2006، وتدور أحداثها حول عائلة أمريكية تعتنق مذهبًا دينيًّا "خياليًّا" يسمح لهم بتعدد الزوجات، إلا أنهم يخفون هذا الأمر عن الآخرين من أصدقائهم وباقي أفراد المجتمع.

المسلسل كتبه مارك في أولسين، وويل تشيفر، ومن بطولة بيل باكستون، وجياني تريبلهورن، وكلوي سيفينجي، وجينيفر جودوين، ودوجلاس سميث، وأماندا سايفرايد، وهاري دين ستانتون، وتينا ماجورينو، وجويل ماكينون ميلر.

ولاقى المسلسل نجاحًا كبيرًا، ورشح لجوائز إيمي التليفزيونية، ونال جائزة BMI، ووصل حتى موسمه الثالث في عام 2009، وأعلن في فبراير/شباط الماضي عن جزء رابع.