EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

هل أثرت كلمات "هنا الشام" بالجمهور فصوّت لسيما؟

سيما

سيما

أثر فريق "سيما" بالجمهور العربي بعد أدائه لوحة استعراضية راقصة على أنغام أغنية "هنا الشام" للفرقة الموسيقة السورية «جين».

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

هل أثرت كلمات "هنا الشام" بالجمهور فصوّت لسيما؟

(نانسي التن- بيروت- mbc.net) أثر فريق "سيما" بالجمهور العربي بعد أدائه لوحة استعراضية راقصة على أنغام أغنية "هنا الشام" للفرقة الموسيقة السورية «جين».

تزاوجت اللغة العربية الفصحى في هذه الأغنية مع موسيقى الـ"روكلتعطي طابعاً مميزاً مليئاً بالإحساس والمشاعر الصادقة، فتأثر الجميع بالموسيقى والكلمات والرقص التعبيري ونوهت اللجنة بالاختيار.

علاء مؤسس الفرقة والمدرب أكد لنا أن هذه الرقصة نابعة من القلب، وأراد من خلالها ايصال فكرة السلام وحب الحياة الذي يتمتع به الشعب السوري، وقد اختار الشموع لترافق الراقصين في أول الرقصة كهدية لأرواح الشهداء، كما اختار بنفسه الصور التي مرت على الشاشة الكبيرة والتي ترمز للشام القديمة الهادئة البعيدة عن الحرب، قائلاً:"رح منضل عايشين، ما بدنا نموت".