EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012

منافسات "نجوم العلوم" تشتعل في مرحلة الهندسة.. و6 مشاريع فقط تستمر

نجوم العلوم

أصحاب المشاريع التي صعدت للمرحلة التالية

"مرحلة الهندسة" هي منتصف الطريق نحو جوائز قيمتها 600 ألف دولار أمريكي في الموسم الرابع من "نجوم العلوم" هذه المرحلة هي معركة كسر العظم، فيها المنافسة القوية والمحتدمة، في ظل أجواء مشتعلة.

  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012

منافسات "نجوم العلوم" تشتعل في مرحلة الهندسة.. و6 مشاريع فقط تستمر

"مرحلة الهندسة" هي منتصف الطريق نحو جوائز قيمتها 600 ألف دولار أمريكي في الموسم الرابع من "نجوم العلوم" هذه المرحلة هي معركة كسر العظم، فيها المنافسة القوية والمحتدمة، في ظل أجواء مشتعلة.

مرحلة إثبات الفكرة وهي المرحلة السابقة لمرحلة الهندسة أثبتت أن الموسم الرابع سيكون مشتعلا، المستويات متقاربة جدا بين المشاريع العشرة، وعملية اختيار الأفضل للتتأهل لمرحلة الهندسة لم تكن سهلة أبدا على لجنة التحكيم.

اللبناني محمد وطفة حسم مسألة الصدارة من خلال تحضيره الجيد واستعداداته المرتفعة، وحاز على 90 علامة.

العمل الكبير الذي قام به جميع المشتركين كان واضحا خلال مرورهم أمام اللجنة، وللأسف فإن خمسة خرجوا من المنافسة.

وائل حسن، لم يستمع كثيرا إلى الآراء والنصائح التي أسديت إليه. وفضل العمل منفردا، فكان مصيره الخروج.

أما أينور تاتاناكي فانتعلت أحذيتها المتطورة وتجولت خارج أسوار المختبر، أينور دائمة الابتسامة والحاضرة جميع النقاشات ستتحدث حتما عن ضجتها العلمية.

أحمد الرمحي، رغم أنه يعمل ويثابر فإنه لم يستطع إثبات فكرته، وخرج من المنافسة خالي الوفاض.

الأمر نفسه انطبق على يوسف الحشاش الذي لم يحالفه الحظ، رغم إمكانياته الكبيرة، فابتكاره يتطلب الكثير من الوقت لتنفيذه.

أما آخر الخارجين من المنافسة فكان الحالم محمد العليان الذي لم ينجح في تحويل هاتفه الخلوي إلى آلة لفحص السكر.

أجواء مرحلة إثبات الفكرة كانت مليئة بالتحديات، وهي تبشر بموسم قوي تسطع فيه نجوم العلم عاليا جدا.

الرحلة مستمرة لكن طائرة نجوم العلوم بحاجة إلى التخلص من بعض الوزن الزائد لكي تستمر بالتحليق والطيران، عشرة مشاريع سافرت صوب النجومية، ولكن الطائرة أنزلت 4 مشاريع خارجا، واستمرت 6 مشاريع فقط.

لجنة التحكيم احتسبت النقاط في مرحلة الهندسة 50 نقطة لإثبات الفعالية، و30 نقطة للتطبيق العلمي وإمكانية التسويق، و20 نقطة للأداء والحافز الشخصي.

ونجح في المرور من هذه المرحلة كل من:

  1. خالد عيد - شاشة حاسوب افتراضي ثلاثية الأبعاد وحصد 89.2%.
  2. خالد أبو جسوم - وعاء آلي للطبخ المنزلي، وحصد 88.7%.
  3. جابر حنزاب - صيدلية آلية في المنزل، وحصد 77.5%.
  4. أمينة الحواج - جهاز إعادة تأهيل الساق، وحصد 76.7%.
  5. حكمت الروح - ختم مؤشر لذوبان الأطعمة المجمدة، 71.2%.
  6. محمد وطفة - حاسوب افتراضي في طاولة، وحصد 68.2%.

واستبعدت اللجنة مشاريع كل من لسعود الشمري، وحمود الشطل، وعائشة صالح وندي شمالي.