EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2012

قبل دقائق من انطلاق ماراثون النهائي متسابقو Arabs Got Talent: المنافسة صعبة.. وهدفنا أصوات الجمهور

متسابقو الحلقة الاخيرة

متسابقو الحلقة الاخيرة

حالة من التوتر الشديد سيطرت على متسابقي Arabs Got Talent قبيل دقائق من انطلاق الحلقة النهائية للبرنامج، مؤكدين أن المنافسة تظل صعبة للغاية، وأن توقع شخصية الفائز باللقب صعبة للغاية، وطالب كل متسابق الجمهور بالتصويت له ليحقق حلمه بالفوز.

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2012

قبل دقائق من انطلاق ماراثون النهائي متسابقو Arabs Got Talent: المنافسة صعبة.. وهدفنا أصوات الجمهور

أجمع عدد من متسابقي Arabs Got Talent ، في تصريحات خاصة لـmbc.net على صعوية منافسات الحلقة النهائية من البرنامج وصعوبة توقع الفائز، معترفين بتوترهم الشديد قبل دقائق من انطلاق فعاليات الحلقة.

السعودي مهند الجميلي الذي ينافس بموهبة الـ"ستاند اب كوميديلم يستطع توقع من سيكون الفائز، وبدا عليه التوتر الشديد وهو يقول: "أحلم بإحراز اللقب لرفع اسم السعودية عاليامعترفا أنه لم يكن يتصور أن يعرض عليه الفنان ناصر القصبي، عضو لجنة التحكيم، دورا في مسلسل "طاشداعيا الجمهور إلى التصويت له على الرقم 33.

الأردني حسن ميناوي، من ناحيته، أكد أن والدته كانت ستقوم بتوزيع الحلوى على الجيران والأقارب ابتهاجا بصعوده إلى النهائي، لو كانت على قيد الحياة، كاشفا عن نيته تأسيس أوركسترا من عازفي "الشاليموه" مكونة من 400 طفل ليدخل بهم موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وأضاف ميناوي أنه حاول أن يسجل موهبته بالعزف على "الشاليموه" كبراءة اختراع في 2007، لكنه لم يوفق، متمنيا أن يحقق له Arabs Got Talent شهرة تساعده على النجاح في هذا الهدف.

ميناوي، كسابقه، لم يستطع توقع الفائز مكتفيا بالقول: "المنافسة قوية وصعبةوطلب من جمهوره أن يساعده بالتصويت له على الرقم 15.

أما ممدوح خضري، قائد فريق خواطر الظلام السعودي، فاكتست نبرته حماسة وهو يقول: "أتمنى الفوز لأستطيع زيادة عدد أفراد فريقي المحترفينكاشفا أنه سيقدم الليلة عرضا شبيها بعرض إحدى الفرق في برنامج America's Got Talent لكنه سيضيف عليه لمساته الخاصة. وأوضح خضري أن الليلة ستشهد ظهور أصغر أعضاء الفريق، وهو ابنه "سكاكر" البالغ من العمر 7 سنوات، مؤكدا أنه أكثر أعضاء الفريق ثقة في نفسه وإمكاناته، بينما يغلب التوتر الشديد على بقية الأعضاء ممن هم أكبر منه سنا وخبرة، مطالبا كل محبي "خواطر الظلام" بالتصويت لهم على الرقم 20.

الغناء

من ناحيته، قال المشارك في فئة الغناء الأوبرالي، اللبناني مكسيم الشامي إنه يعتبر نفسه حاملا لمسؤولية نشر الغناء الأوبرالي في الوطن العربي بمشاركته في Arabs Got Talent، موضحا أنه كان رساما محترفا وباع إحدى لوحاته بمبلغ 5 آلاف دولار، لكنه يعتبر أن الغناء والرسم هما ولداه اللذان لا يستطيع الاستغناء عنهما، ودعا الشامي معجبيه إلى التصويت له على رقم 27.

منال ملاط، من ناحيتها، توقعت أن يذهب اللقب لأحد المتسابقين من فئة الغناء، لأن الوطن العربي بينه وبين الموسيقى والغناء عشق خاص، على حد قولها، داعية جمهورها إلى منحها اللقب عن طريق التصويت لها على رقم 26.