EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2015

ماذا تخبئ مرحلة الـ Four chairs في THE X FACTOR؟

اللجنة

اللجنة

إنتهت المرحلة الأولى من THE X FACTOR، وها هم المشتركون يتأهلون إلى المرحلة الثانية بعد التصفيات التي أجرتها اللجنة في نهاية اليوم الثالث من تجارب الأداء.

(بيروت- mbc.net) إنتهت المرحلة الأولى من THE X FACTOR، وها هم المشتركون يتأهلون إلى المرحلة الثانية بعد التصفيات التي أجرتها اللجنة في نهاية اليوم الثالث من تجارب الأداء.

دور لجنة التحكيم

في المرحلة الثانية أو "Four Chairs" يتخصّص كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم بفئة معينة من الفئات الثلاث، بحيث يصبح ضمن صلاحياته تأهيل من يراه مناسباً واستبعاد من لا يجده جديراً ضمن فريقه. فراغب أخذ فئة الـ Solo عربي، إليسا الـ International ودنيا الـ Groups.  وسيتنافس 10 مشتركين عن كل فئة من الفئات الثلاث للحصول على 4 مقاعد فقط تمكّنهم من التأهّل إلى مرحلة "العروض المباشرة".

4 مقاعد فارغة لـ 10 مشتركين

سيبدأ التحدّي بوجود 4 مقاعد فارغة تنتظر أن يشغلها 4 من المشتركين عن كل فئة من الفئات الثلاث. وسيقوم كل مشترك من المشتركين الـ 10 - ضمن كل فئة من الفئات الثلاث - بتقديم عرض واحد أمام عضو لجنة التحكيم المكلّف بتلك الفئة.

يقع على عاتق عضو لجنة التحكيم عن كل فئة اتخاذ قراره الأوّلي بعد مشاهدة كل عرض من العروض الـ 10، بحيث يختار صاحب العرض الذي سيحصل على مقعد من المقاعد الأربعة أو الذي سيغادر البرنامج.  إن قرار عضو لجنة التحكيم لا يكون نهائياً ونافذاً ما دامت العروض الـ 10 جميعها لم تنتهي بعد، إذ بإمكانه تغيير رأيه بعد كل عرض، كأن يطلب ممّن كان قد حصل على مقعد من المقاعد الأربعة أن يتنحّى لصالح مشترك آخر قد يبدو له أكثر جدارةً بالحصول على المقعد أو أن يطلب من مشترك يكون قد استبعده، العودة لشغل أحد المقاعد.

قلق وترقّب حتى انتهاء العروض العشرة

هكذا، يبقى جميع المتنافسين الـ 10 في حالة من القلق والترقّب حتى انتهاء العروض العشرة جميعها ضمن كل فئة ليُصبح في نهاية المطاف كل من حصل على مقعد من المقاعد الأربعة متأهّلاً حكماً إلى مرحلة العروض المباشرة .

بذلك تنتهي هذه المرحلة بتأهُّل 4 مشتركين يحصلون على 4 مقاعد عن كل فئة من الفئات الثلاث إلى مرحلة العروض المباشرة. وفي المحصلة النهائية، يكون عدد المتأهّلين من الفئات الثلاث 12 متأهلاً.

رأي المشتركين بالمرحلة الثانية

وقد شهدت النسخات العالمية من THE X FACTOR تحديات كبيرة، ففي بعض الأحيان كان المشترك يجلس حتى نهاية الحلقة ومن ثم يتم استبداله بآخر متسابق. ردة فعل المشتركين قبل بدء العرض تكون متشابهة، فالكل يريد السيطرة على الكرسي وإحتلالها وامتلاكها بشتى الطرق، لكن ما أن يجلسوا عليها حتى تطرق القلوب بسرعة ويسيطر الخوف والقلق لأنهم يريدون التأهل إلى العروض المباشرة بعد اجتياز مرحلة لا بأس بها من البرنامج.

رأي اللجنة في هذه المرحلة

وبالتزامن مع القلق الذي يعيشه المشتركون، تكون اللجنة في هذه المرحلة في حال تركيز تام لإختيار الأفضل، لأن المنافسة ليس فقط بين مشترك وآخر إنما هي بين الفئات وبالتالي بين عضو لجنة تحكيم وآخر. اللجنة تتفاعل أيضاً مع المشتركين الذين يغادرون الكرسي، لأن اللحظة لا يُحسدون عليها، كما تحاول في بعض الأوقات أن تخفف عنهم وأن تزودهم بالمعنويات وتطلب منهم أن يُكملوا بما بدأوه من دون تردد.