EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

مراد أخفى عنها حقيقة أمها لميس "المجروحة" تغني في الحانات وترقص أمام السكارى.. فمن المخطئ؟

الفنانة التركية توبا بويوكوستن  في بائعة الورد

لميس بعد طرد مراد لها

الخطأ الصغير يقود إلى أخطاء أكبر فإخفاء مراد عن لميس حقيقة أمها دفعها إلى الغناء في الحانات.

اليأس والشعور بالمرارة دفعا "لميس" إلى التخلي عن حبها وحلمها والذهاب إلى حانة لتغني وترقص للسكارى؛ وذلك خلال أحداث المسلسل التركي "بائعة الورد" الذي تعرضه MBC4، من السبت إلى الأربعاء الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت السعودية.

 

تصرُّف لميس غير المسؤول دفع حبيبها "مراد" إلى إعلان اعتزاله الموسيقى والتخلُّص من "البيانو" الأثري الذي يملكه؛ لإحساسه بالفشل في تحويل لميس إلى مطربة مهرجانات.

 

لميس تنبَّهت أخيرًا إلى خطورة تصرُّفها هذا وإمكانية أن يضيع مستقبل مراد بسببه، فحاولت ثنيه عن هذا القرار، لكنها فوجئت به يوبِّخها بشدة، مؤكدًا أنها لم تتعلم منه شيئًا، ويُنهي المقابلة بطردها من المنزل.

 

العلاقة تأزمت كثيرًا بين الحبيبين؛ فـ"لميس" لم تغفر لمراد أنه أخفى عنها حقيقة أمها، ومراد غاضب بشدة من غناء لميس ورقصها في "الحانة".

 

من وجهة نظرك.. أيهما أكبر خطأً في حق الآخر؟ وأيهما سينتصر؟ الخلاف أم الحب؟.. شارك برأيك.