EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2017

قصّة حزينة أبكت عبد الرحمن في الكواليس قبل صعوده المسرح

قصّة حزينة يرويها عبد الرحمن زيدان في أغنيته

قصّة حزينة يرويها عبد الرحمن زيدان في أغنيته

لم يخل أعضاء لجنة التّحكيم الثّلاثة أنّ المشترك عبد الرحمن زيدان من مصر موهوبٌ بالفعل حين أبلغهم عند دخوله مسرح Arabs Got Talent أنّ موهبته هي غناء "الروك أند رول".

(بيروت - mbc.net ) لم يخل أعضاء لجنة التّحكيم الثّلاثة أنّ المشترك عبد الرحمن زيدان من مصر موهوبٌ بالفعل حين أبلغهم عند دخوله مسرح Arabs Got Talent أنّ موهبته هي غناء "الروك أند رول".

لكنّه ما إن بدأ بأداء أغنيته، حتّى تنبّهوا إلى صوته المميّز وأدائه المحترف، فلم يتردّدوا في إعطائه 3 "نعم" خوّلته الإنتقال إلى المرحلة الثّانية من البرنامج.

لكنّ ما لم يكن أعضاء اللّجنة يعرفونه هو أنّ عبد الرحمن كان شديد التأثّر في الكواليس قبل دخوله إلى المسرح. والسّبب؟

الأغنية التي اختار عبد الرحمن أداءها لـ Scorpions تعني له الكثير، فهي تذكّره بفتاةٍ جمعته بها قصّة حبّ كبيرة.

فبعد أن كانا مُغرمين بعضهما ببعض، انفصل عنها منذ خمس سنوات، وهذا الأمر لا يزال حتّى الآن يؤثّر به.

ومن خلال مروره على مسرح Arabs Got Talent، أحبّ أن يوجّه لها رسالة وهي أنّه لا يغنّي الرّوك أند رول لمجرّد الغناء بل لأنّ هذا الأمر يجعله سعيدًا.

الحديث عن هذه الذّكرى الأليمة في حياة عبد الرحمن جعلته يبكي في الكواليس من شدّة تأثّره، لكنّه ما إن دخل المسرح حتّى استجمع قواه وقدّم أفضل ما عنده، فاستحقّ بجدارة الإنتقال للمرحلة الثّانية من البرنامج.