EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2011

قرار تاريخي بعدم إقصاء المتسابقين في So You Think You Can Dance

لجنة تحكيم برنامج so you think you can dance

لجنة تحكيم برنامج so you think you can dance في موسمه السابع

أسبوع مميز أمام متسابقي So You Think You Can Dance بعد أن قررت اللجنة عدم استبعاد أي من المتسابقين خلال الأسبوع.

قررت لجنة تحكيم برنامج So You Think You Can Dance عدم استبعاد أي من المتسابقين هذا الأسبوع، في خطوة وصفها المنتج المنفذ نايجل ليثجو بالتاريخية، فلم يحدث وأنقذت اللجنة في أي من مواسم البرنامج الستة الماضية كل من وقعوا في دائرة الخطر.

 

القرار الذي تم اتخاذه -خلال الحلقة 17 من البرنامج التي عرضت على MBC4 الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني- كان بمثل مفاجأة كبرى للمتسابق بيلي بيل الذي أُصيب خلال التمرينات ولم يشارك في حلقة تجارب الأداء في الحلقة الماضية.

 

ومن المعروف أن من يصاب من المتسابقين في التمرينات يتم استبعاده خلال حلقة النتائج، وهو ما حدث بالفعل مع المتسابقين آليكس وانج وآشلي جالفان اللذين تم استبعادهما بعد نصيحة الأطباء لهما بألا يقدموا على الرقص لمدة شهر على الأقل، ولكن هذا الأمر لم يحدث مع بيلي.

 

وقال نايجل معلقًا على إصابة بيلي: "لسوء الحظ أصيب بيلي في ركبته، عاينه طبيبان قال له كلاهما إنه يستطيع الرقص إذا كان بخير، إلا أن بيلي لا يشعر بذلك، لذا سيدخل دائرة الخطر وسنعطي حكمنا ونأمل أن يستطيع الرقص الأسبوع المقبل والبقاء في البرنامج".

 

وبعد أن دخل هوزيه رويس وروبرت رولدان إلى دائرة الخطر مع بيلي بعد حصولهما على أقل نسبة تصويت من الجمهور، قررت لجنة التحكيم ألا تقصي أيًا منهما، وفي المقابل، سيتم إقصاء راقصين في الحلقة المقبلة، وهذا خلاف المعتاد؛ حيث يتم إقصاء راقص واحد في حلقة النتائج.

 

الغريب أن بيلي بيل تم استبعاده من الموسم السادس نظرًا لإصابته خلال التمرينات، وهو أمر أيضًا لم يتكرر مع أي متسابق في تاريخ البرنامج.

 

وبهذا القرار التاريخي يظل الخمسة متسابقين "روبرت رولدان، كنت بويد، بيلي بيل، لورين فرودرمان، هوزيه رويسليتنافسوا جميعًا على جائزة البرنامج الكبرى التي تبلغ ربع مليون دولار أمريكي، ولقب راقص أمريكا الأفضل.