EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

بعد تأهله إلى المرحلة النهائية لـArabs Got Talent رضوان شلباوي: السيرك مغامرة انتحارية.. والأوروبيون لا يتمتعون بروحنا الرياضية

رضوان شلباوي - تونس - موهبة السيرك

التونسي رضوان شلباوي

إنه مغامرة انتحارية.. هذا هو وصف متسابق Arabs Got Talent التونسي رضوان شلباوي لرياضة السيرك؛ التي تأهل بها إلى المرحلة النهائية من البرنامج.. المتسابق الذي قدم عرضا عالميا في المرحلة نصف النهائية، أعرب عن سعادته الشديدة بتأهله، مشيرا إلى أن التقييم في البرنامج حقيقي ولا يعتمد على.. تابع التفاصيل.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

بعد تأهله إلى المرحلة النهائية لـArabs Got Talent رضوان شلباوي: السيرك مغامرة انتحارية.. والأوروبيون لا يتمتعون بروحنا الرياضية

إنه مغامرة انتحارية.. هذا هو وصف متسابق Arabs Got Talent التونسي رضوان شلباوي لرياضة السيرك؛ التي تأهل بها إلى المرحلة النهائية من البرنامج.

المتسابق الذي قدم عرضا عالميا في المرحلة نصف النهائية، أعرب عن سعادته الشديدة بتأهله، مشيرا إلى أن التقييم في البرنامج حقيقي، ولا يعتمد على المجاملة، ويقول: "أتعود بعد أي عرض أقدمه أن يقف الناس لتصفق، ولكن هنا لا مجال للمجاملة".

وحجز شلباوي هو وفرقة اتحاد طنجة الأندلس، في الحلقة الخامسة من المرحلة نصف النهائية، المركزين الثاني والثالث، وفضلت لجنة التحكيم بالإجماع صعود شلباوي إلى النهائيات.

يقول شلباوي -في لقائه مع ريا أبي راشد-: "سررت جدا لأن اللجنة اختارتني، وكنت خائفا من تكرار سيناريو العام الماضي، فأنا أكره تكرار الهزيمة أكثر من كرهي للحوادث التي تلازم مهنتي الصعبة، تحديت نفسي ونجحت".

رضوان شلباوي وماهر الشيخ وريا أبي راشد
416

رضوان شلباوي وماهر الشيخ وريا أبي راشد

وعلى رغم أن الحوادث أمر عادي بالنسبة لمهنة السيرك؛ فإن أسرة رضوان شلباوي يعطونه الحرية كاملة في اختياره، حاولوا من قبل أن يثنوه عن احتراف تلك المهنة، ولكن مع إصراره على النجاح فيها، تركوا له حريته، وشجعوه على المضي قدما، يقول: "والداي لم يقفا كعقبة في طريقي، بل شجعاني على رغم أن السيرك هو مغامرة انتحارية".

هدف شلباوي ليس الفوز بلقب البرنامج فحسب، وإنما نشر هذه الثقافة في الوطن العربي، ويقول: "لا يوجد سيرك في الوطن العربي، يمكن أن ينافس السيرك الأوروبي، لما لا نكبّر هذا الفن؟.. من باب التنويع على الأقل، لدينا الغناء والرقص، ولكن الرقص الاهتمام به أقل، أتمنى أن أنشئ مدارس جديدة أعلم فيها الشباب فنون السيرك، وهناك كثيرون يتمنون ذلك".

جمعت توتر العالم

الثقة في النفس شيء من أكثر ما يميز رضوان شلباوي، إلا أن تلك الثقة لم تحمِه من التوتر الشديد الذي أحس به قبل بداية منافسات الحلقة الخامسة من المرحلة نصف النهائية؛ التي عرضت مباشرة على MBC4 الجمعة 15 يونيو/حزيران 2012م.

يقول شلباوي: "كنت مرتاحا في العرض، ولكن توتر العالم كله تجمع فيّ خلال الكواليس، جلست على قدمي، ارتحت قليلا، حاولت ألا أفكر في المسرح، ولكن حينما دخلت لأقدم عرضي كان قلبي يخفق بشدة".

روح تفتقدها أوروبا

شلباوي اشترك في موسمي البرنامج الأول والثاني، لفت انتباهه الروح الرياضية التي يتمتع بها المشتركون، التي يقول عنها: "متفاجئ بهذه الروح، نحن من جنسيات مختلفة، ولكن كلنا نحس بأننا من البلد نفسه".

ويضيف "كلنا كنا متعاطفين مع بعضنا البعض، لا نحس بأننا في منافسة بقدر إحساسنا بالخوف على بعضنا البعض، الكل يتمنى للآخر الحظ السعيد، هذه الروح يفتقدها الأوربيون".