EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

حوار هامس بين مراد ورأفت يُعيد لميس إلى نقطة الصفر في "بائعة الورد"

لميس حزينة أمام منزل مراد

لميس أمام منزل مراد

حب مراد سيطر على قلب وعقل لميس فأصبحت حالتها النفسية مرتبطة بمدى توافقها وقربها منه وهو ما سبب لها المتاعب

دموع "لميس" أكثر من ابتساماتها ولحظات يأسها أطول من لحظات تفاؤلها، في أحداث المسلسل التركي "بائعة الورد" الذي تعرضه MBC4 من السبت إلى الأربعاء 18:00 (جرينتش)، 21:00 (السعودية).

 

لميس عاشت لحظات حزينة بعد سفر مراد وقراره بعدم العودة مرة أخرى، لكنها سرعان ما استبدلت الدموع بسعادة غامرة عندما عاد مراد ووعدها بالوقوف إلى جوارها.

 

لحظات سعيدة عاشت فيها لميس مع مراد قصة الحب التي أرادتها، والتي حاول هو أن يخفيها بشخصيته العنيدة وكبريائه الذي يسمو عنده فوق كل الاعتبارات الأخرى، ولكن تلك السعادة لم يكتب لها أيضًا أن تدوم.

 

حديث دار بين مراد ورأفت سمعته لميس، فأيقنت منه أن كل ما يفعله مراد معها لم يكن بدافع الحب بقدر ما هو بدافع الشفقة، ما جعلها تتخذ قرارها بالابتعاد عنهما والتوقف عن مشوار الشهرة، والعودة مرة أخرى إلى الحارة.

 

مراد علم بإفلاس أبيه، وأن الأسرة مضطرة إلى مغادرة منزلها بعد الحجز على ممتلكاتهم، وحين علمت لميس ذهبت إلى منزلهم الجديد ومعها بيانو مراد، لتقضي هناك سهرة سعيدة، فهل ستدوم تلك السعادة أم تمحوها الدموع مرة أخرى؟.