EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

قال إن مقارنته بمهند دليل محبة بالفيديو.. مكسيم خليل: "عمر" يشبهني.. ولا ألومه على حب "روبي"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الفنان السوري مكسم خليل يتحدث عن شخصية عمر التي يجسها في المسلسل اللبناني روبي، وعن موقفه ممن يقارنون بينه وبين مهند ويحكي كواليس ما يحدث خلال تصوير العمل بينه وبين زملائه من فريق العمل، والصعوبات التي واجهته خلال تصوير الحلقات الماضية.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

قال إن مقارنته بمهند دليل محبة بالفيديو.. مكسيم خليل: "عمر" يشبهني.. ولا ألومه على حب "روبي"

كشف الفنان السوري مكسيم خليل بطل المسلسل اللبناني "روبي" الذي تعرضه MBC4 حاليا، أن شخصية عمر التي يجسدها في المسلسل تشبهه إلى حد كبير، وقال إن هناك نقاطا مشتركة بينهما مع بعض الاختلافات.

النجم السوري قال إنه لا يلوم "عمر" على حبه لروبي، كاشفا عن معاناته في تقديم الشخصية بسبب صعوبتها، وموضحا أنه أراد إظهار الصراع الداخلي العميق عند عمر، ما بين حبه الشديد لروبي وكرهه لخيانتها، وهو ما تطلب منه جهدا كبيرا.

وأضاف أن شخصيته الحقيقة شخصية مسامحة، مؤكدا في الوقت نفسه أن هناك مواقف لا ينفع معها التسامح. ولفت مكسيم إلى أنه لا يحب أن يكون مثل عمر في الحقيقة.

وأوضح مكسيم أنه لم يقدم نفسه على أساس الشكل، وقال إنه يهتم بالأمور الفنية، فهو يحب مهنة التمثيل ولا يرى في نفسه إلا السلبيات حتى يمكنه تفاديها، لأن رؤية الإيجابيات دائما سوف تعطل مسيرته، من وجهة نظره. 

وقال النجم السوري إن مقارنته بمهند دليل محبة من الجمهور ولا تزعجه، لأن شخصية مهند أحدثت حالة جديدة في العالم العربي، حسب قوله.

وأضاف أن المشاهد الرائعة التي قدمها فريق العمل يقف وراءها مخرج حساس لا يرضى بالشيء السهل ويقدم ملاحظاته التي تكسب أداء الممثلين بريقا خاصا يخدم العمل، مشيرا إلى أن هناك التناغم بين المخرج وفريق العمل، ودائما ما تحدث مواقف مضحكة خلال التصوير وقال: "أنا شخص يضحك كثيرا".

ولفت مكسيم إلى أنه لا يحب النهايات المأساوية، وقال إنه لا يعرف نهاية روبي ولا تشغله معرفته، مشيرا إلى أنه يفضل النهايات الواقعية وتوقع أن تكون نهاية روبي مختلفة تمامًا عن المسلسل المكسيكي، مشددا على أن المسلسل اللبناني ابتعد كثيرا عنه بما يتناسب مع البيئة العربية، وقال إنه لم يشاهد العمل المكسيكي لأن الممثل بطبيعته يتأثر.