EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

رسالة سرية حسمت قرارها بائعة الورد: لميس تنجو من الزواج في اللحظات الأخيرة.. ورأفت يتوعد مراد

لميس تبحث عن أمها في

شيرين تحاول إنقاذ الحب الضائع.. ورأفت يحسم الأمر بعد أن تيقن من عدم حب لميس له.. ويتوعد بمنع مراد من الزواج منها.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2012

رسالة سرية حسمت قرارها بائعة الورد: لميس تنجو من الزواج في اللحظات الأخيرة.. ورأفت يتوعد مراد

في تطور درامي مثير؛ نجت لميس بائعة الورد في اللحظات الأخيرة من زواج تورطت فيه، بعد أن قرر خطيبها رأفت فض الزيجة لأنه تيقن من أن لميس لا تحبه، وأن قلبها معلق بصديقه اللدود مراد.

قرار رأفت جاء في اللحظة التي حسمت فيها لميس أمرها، وانتوت أن تبلغ رأفت بأنها لا تستطيع الزواج منه بعد صراع رهيب مع نفسها، أجهشت فيه ببكاء شديد كلما اقتربت اللحظة التي تتمناها كل فتاة وهي لحظة زفافها.

فالعروس الحزينة رفضت ارتداء فستان الزفاف، ورفضت الحناء، وكل مظاهر الفرحة، إلى أن جاءتها شيرين بالرسالة التي كتبها مراد للميس ولم يرسلها إليها.. وذلك دون علم مراد، فأجهشت لميس بالبكاء بمجرد قراءتها.

يعرض مسلسل بائعة الورد على MBC4 من السبت إلى الأربعاء الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت السعودية.

لميس ذهبت لتنام في أحضان أمها مثل الطفلة الصغيرة، وطلبت منها النصيحة، وبالفعل استجابت لنصيحتها، وقررت التراجع عن الزواج من رأفت، وأبلغت أمها بأنها ستفاتحه في ذلك.

أما رأفت فقد أيقن بدوره أن لميس لا تحبه، وذهب للتحدث إليها قبل أن تفاتحه في الموضوع وبادر بإبلاغها تراجعه عن قرار الزواج منها لأنه يعلم أنها أحبته كصديق لا كحبيب.

لكن هذا الموقف من رأفت لم يحل دون أن ينفجر غضبه ضد العاشق المنافس والصديق اللدود مراد الذي كان قد وعده بأنه سيشهد عقد قرانه، ففور أن علم مراد بالأمر ذهب إلى رأفت في محاولة منه لمعرفة ماذا جرى، لكن الأخير هاجمه بشدة، وحمله مسؤولية ما حدث، وأكد له أنه لن يتركه يتزوج من لميس.

فماذا سيفعل رأفت لينغص على مراد حبه للميس، وهل تتوج حياة بائعة الورد بالزواج من حبيبها مراد أم تستمر أحزانها؟