EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

الرعب والسعادة يجتمعان في آخر محطات "خريف الحب"

غالب وصباح في قمة السعادة

غالب وصباح في قمة السعادة

الرعب والسعادة نقيضان اجتمعا في الحلقة الأخيرة من "خريف الحب" ليؤكدا حقيقة أن دوام الحال من المحال.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

الرعب والسعادة يجتمعان في آخر محطات "خريف الحب"

لحظات عصيبة عاشها غالب وأسرته تحت تهديد نضال الذي وضع قنبلتين حول صباح وطفلها كرم، ولم يبق على انفجارهما سوى دقائق ضمن أحداث المسلسل التركي "خريف الحب" الذي تعرضه MBC4.

الدقائق مرت رهيبة على الأسرة، لكن رغبة غالب في إنقاذ أسرته كانت أسرع من الدقائق، فاستطاع في الثواني الأخيرة فك قيدهما، والإسراع بهما قبل انفجار القنبلتين، بينما نضال ظل ملقيا على الأرض بعد مقتله.

الجميع تنفس الصعداء واعتلت وجوههم الابتسامة بمجرد علمهم بنجاة غالب وأسرته من فخ نضال، بينما تبادل العاشقان الأحضان والقبلات، ليفاجئ غالب صباح بطلبه الزواج منها مجددًا.

منزل لطيف وروشان هو المكان الذي اختاره غالب وصباح لإقامة حفل زفافهما في حضور الأهل والأصدقاء، لكن المفاجأة التي لم تتوقعها صباح هي حضور "مامو" وموافقة ياسمين على بقائه بعد تدخل غالب.