EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

الحبيبة الطيبة تواجه الزوجة الشرسة فمن ينتصر في "خريف الحب"؟

نورسان وصباح

نورسان وصباح وجهان متناقضان

لا زال غالب بك يعاني من تمسك نورسان به رغم اتفاقهما على الطلاق خاصة بعد ظهور صباح في حياته.

فجأة وجدت "صباح" نفسها محاصرة بالمشكلات بعد مقتل زوجها واكتشاف خيانته لها، فلم تستسلم وقررت الكفاح من أجل رعاية ابنتها وابن زوجها ضمن أحداث المسلسل التركي "خريف الحب" الذي تعرضه MBC4 من السبت إلى الأربعاء 17:00 بتوقيت جرينتش، 20:00 بتوقيت السعودية.

 ساقت الأقدار "صباح" إلى العمل في الشركة التي يملكها غالب بك الثري الذي نشأ يتيمًا وتربى في الملاجئ، فأخلصت في عملها وأسرت الجميع بأخلاقها ودون أن يشعر الاثنان أحسا أن هناك شيئًا يجمعهما.

 غالب بدأ يفصح عن أدق أسراره لصباح، وفي المقابل حكت له ماضيها بكل آلامه، فوقف إلى جوارها ماديًّا ومعنويًّا حتى بدأت مشاعرها تتحرك نحوه، وتكررت لقاءاتهما لكن شيئًا ما كان يؤرقهما.

 "نورسان" زوجة غالب كانت ذلك الشيء، فهي إنسانة غيورة وشرسة تتشبث بالحياة مع غالب، على الرغم من اعترافه لها برغبته في الانفصال عنها، وعلى الرغم من رضوخها في النهاية لرغبته، فإن حادثًا تعرضت له بسبب غيرتها أجل تنفيذ القرار.

 الزوجة الغيورة بدأت تشعر بأن وجود صباح في حياة غالب خطر عليها، ورغم أن شيئًا ليس بيدها من أجل تغيير ذلك الواقع، فإن شعورها بالجرح قد يدفعها إلى تدمير من حولها.. فمن ينتصر الطيبة أم الشرسة.. شارك برأيك؟.