EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

إعلان الفائز بجائزة so you think you can dance الكبرى الأسبوع المقبل

أفضل ثلاثة راقصين مع أديتشيكي

المتسابقون الأربعة الأفضل في المسابقة

أسبوع واحد يفصل متسابقي so you think you can dance عن إعلان النتيجة النهائية، ويشتد التنافس بين كنت بويد ولوران وروبرت بعد إقصاء أديتشيكي

 أسبوع واحد يفصلنا عن إعلان الفائز بالجائزة الكبرى لمنافساتso you think you can dance، بعد أن تم إقصاء أديتشيكي توربرت، لتدور عجلة المنافسة بين ثلاثة راقصين فقط، سيفوز واحد منهم بلقب راقص أمريكا المفضل ومبلغ ربع مليون دولار.

 وتم إقصاء توربرت بعد أن حصل على أقل تصويت من الجمهور -في حلقة البرنامج التي عرضت على MBC4 الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م- بينما أنقذ التصويت المتسابقين "لورين فرودرمان، كنت بويد، روبرت رولدان".

 ولم تتمكن اللجنة من إنقاذ توربرت، لأن الحكم الأول والأخير كان للجمهور فقط، دون تدخل أحد، ورغم أن توربرت حصل على إشادة كبيرة من اللجنة أثناء أدائه لرقصاته الثلاث قبل التصويت، فإن ذلك لم يشفع له عند الجمهور.

 المشكلة التي واجهها توربرت أن باقي المتسابقين على مستوى عالٍ جدًا، وبشهادة اللجنة الثلاثية المكونة من "نايجل ليثجو، ميا مايكلز، آدم شانكمانفإن أداء المتسابقين جعل الموسم السابع هو الأفضل في تاريخ البرنامج.

وتشير التوقعات إلى أن لورين لديها فرص كبيرة للفوز في المسابقة، لأنها العنصر النسائي الوحيد بعد إقصاء زميلاتها الفتيات واحدة تلو الأخرى على مدار أيام المسابقة، بينما نجحت في تقديم مستوى عالٍ بثبات.

أما "كنتفمن المتوقع أن يكون منافسًا شرسًا للورين ليس لأن رقصاته جيدة فحسب، ولكن لأنه شخصية كوميدية بمجرد أن يخرج على المسرح يجلب البهجة للجمهور، وهذا ما أشارت إليه اللجنة من قبل؛ حيث قالوا إن حضور "كنت" على المسرح سيجعل الجمهور يتغاضى عن بعض الأخطاء أثناء رقصه.

 روبرت من ناحيته، صاحب أقل حظ في الفوز بالمسابقة؛ حيث يعتبر أكثر من دخل في دائرة الخطر، وكانت اللجنة دائمًا ما تنقذه في نهاية المطاف، ولكن ذلك لم يمنع من توقع أن يدخل في منافسة شرسة جدًا مع المتسابقين الآخرين.