EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2010

دمرت زواجها من أجل المال أمريكية ترفض نصائح مقدم "لحظة الحقيقة" وتعترف بالخيانة لتفوز بـ100 ألف دولار

في إجابة أذهلت جموع الحاضرين، اعترفت الأمريكية كوينسي فيلانويفا بأنها أقامت علاقة بشخص ما في الوقت الذي كذبت فيه على زوجها داني مدعيةً أنها لم تقم بتلك العلاقة؛ لتفوز بمبلغ 100 ألف دولار هي قيمة ما حصلت عليه في حلقة الجمعة 31 ديسمبر/كانون الأول 2010، من برنامج "لحظة الحقيقة" الذي يعرض على MBC4.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2010

دمرت زواجها من أجل المال أمريكية ترفض نصائح مقدم "لحظة الحقيقة" وتعترف بالخيانة لتفوز بـ100 ألف دولار

في إجابة أذهلت جموع الحاضرين، اعترفت الأمريكية كوينسي فيلانويفا بأنها أقامت علاقة بشخص ما في الوقت الذي كذبت فيه على زوجها داني مدعيةً أنها لم تقم بتلك العلاقة؛ لتفوز بمبلغ 100 ألف دولار هي قيمة ما حصلت عليه في حلقة الجمعة 31 ديسمبر/كانون الأول 2010، من برنامج "لحظة الحقيقة" الذي يعرض على MBC4.

كوينسي لم تستمع لنصائح مارك ويليبرج مقدم برنامج "لحظة الحقيقةالذي حاول إقناعها بالانسحاب بمبلغ 25 ألف دولار؛ لأن الأسئلة القادمة سوف تدمر زواجها، كما توسلت لها والدتها إيرليندا لكي تنصت لنصائح مارك بالانسحاب والاكتفاء بما فازت به لتحافظ على زواجها، إلا أنها لم تأبه لكل هذا وطلبت الاستمرار؛ لأنها تريد أن تكون صريحةً في هذا اليوم.

وبالفعل، توالت الأسئلة الصادمة للزوج والإجابات من جانب كوينسي التي حملت معها مظاهر عدم الاكتراث لحياتها الزوجية ولما ستؤول إليه النتائج التي ستسفر عنها هذه الإجابات.

ويعرض برنامج "لحظة الحقيقة - The Moment of Truth" يومي الخميس والجمعة الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت السعودية على MBC4، ويخضع المتسابق فيه لـ21 سؤالاً على 6 مستويات، حتى يفوز في النهاية بمبلغ نصف مليون دولار.

واستمرارًا لسلسلة الخيانة التي أقرت بها كوينسي أثناء البرنامج، اعترفت كوينسي بأنها شعرت في وقتٍ ما أثناء زواجها بالرغبة في خيانة زوجها داني، وأنها كانت تتمنى أن تتزوج رجلاً أكثر ثراءً. ولم يستطع داني التعقيب على هذا الأمر سوى بالقول إنه الآن أدرك أنه كان يعلم القليل عن زوجته.

وفي مفاجأة أخرى قاسية، أذهلت مارك مقدم البرنامج نفسه، اعترفت كوينسي بأنها على استعداد لإقامة علاقة بحبيب سابق ما دام أمرها لن ينكشف، وحاولت كوينسي أن تخفف من وقع صدمة إجابتها على زوجها بقولها: "إن ذلك كان في الماضي قبل زواجي بدانيإلا أن مارك مذيع البرنامج لاحقها بقوله: "أود أن أقول لك إن السؤال كان بصيغة المستقبل لا بصيغة الماضيفلم تجد كوينسي ردًّا سوى أن قالت: "أقله كنت صريحة".

وقع الصدمة لم يزل عن وجه مارك الذي أحب أن يعقب على ما تقوله كوينسي من اعترافات تهدم أي بيت زوجية مهما كان به من حب؛ حيث قال مستنكرًا: "أدين لك يا كوينسي بالاعتذار.. فعلت كل ما في وسعي لأقنعك بعدم الاستمرار، لكنني الآن أرى أنني قمت بالأمر الخطأ، وأن الأسئلة التي كنت قلقًا بشأنها والأشياء التي كُشفت هي حقًّا أبعد مما ظننت.. إن التحطم سيقع، وأنت مرتاحة وغير مهتمة بأي شيء!!".

ويبدو أن مارك حاول أن يستكشف سبب هذا الكم الهائل من استعدادٍ زوجة لخيانة زوجها ولم يمر على زواجهما سوى عام واحد، فطرح سؤالاً حول شعور كوينسي بأن زوجها داني يحبها، فأجابت على الفور بـ"لاوهو الأمر الذي عقَّب عليه داني بقوله: "إنها تشعر أحيانًا أنني لا أحبها، لكنني أرسل إليها نداء استيقاظ لكي تعلم أنني أحبها".

كوينسي اعترفت أيضًا بأن والدتها إيرليندا تهتم بالمال أكثر مما تهتم بها، وأنه لو خُيرت والدتُها بين المال وابنتها فسوف تختار المال، وهو الأمر الذي رفضت الأم سماعه.

كوينسي قالت أيضًا إنها شعرت أن والدتها تخلت عنها عندما بدأت تواعد راي (زوج والدتها الحاليوإن راي والكلام لكوينسي- شخص غير مناسب لكي يكون زوج والدتها.

وأنهت كوينسي حلقة البرنامج باعترافاتها الفاضحة، وإحراجها والدتها مقابل مبلغ 100 ألف دولار حصلت عليها في برنامج "لحظة الحقيقة".

الزوج داني مصدوم

راي زوج والدتها

مقدم البرنامج مارك مذهول