EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

الجمال لا يصنع الأمومة..تعرف على قائمة الأمهات الأسوأ في هوليود!

كل أم تحتفل بعيدها، إلا بعض النجمات!

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

الجمال لا يصنع الأمومة..تعرف على قائمة الأمهات الأسوأ في هوليود!

عيد الأم مناسبة نفرح بها جميعًا، سواء كنا أمهات أو أبناء، بل إن الأبناء يستغلون الفرصة لزيارة أمها وقضاء بعض الوقت معها.

وفي هوليوود يكون الأمر على نفس النمط، فالكل يشاهد في هذا اليوم الأفلام التي قدمت أدوارًا رائعة للأم، قامت بها نجمات مثل جوليان مور وغيرها. ولكن ذلك ليس الحال لبعض المشاهير اللاتي نحبهن بشدة!

فبعض الأمهات يعانين هذا اليوم من العالم بحاله وهو يذكرهن بأخطائهن سواء في الإنجاب نفسه كخطوة اتخذنها، أو في المعاملة السيئة لأطفالهن، التي أصبح بعض منهن أمهات سيئات بدورهن!

416

1- كيم كارداشيان

وهي على الرغم من نجوميتها، وكل الصور التي تنشرها وهي تقبل نورث الصغيرة، إلا أن ذلك لايبدو كافيافمنذ أيام قليلة ظهرت النجمة وهي "تجر" ابنتها في المطار مثلها مثل حقيبة السفر تماما. كيم التي تختار لابنتها الأسود دائما وتحرمها -لسبب غير مفهوم- من الألوان بمختلف درجاتها.. وهو ما عرضها لانتقادات عنيفة مؤخرا خلال أحد عروض الأزياء العالمية حيث ظهرت كيم برفقة صغيرتها التي لم تكف عن البكاء معلنة أعتراضها على كل هذه "الفلاشات" والكاميرات والمايكروفونات وكانت دموعها تختصر رسالة واضحة "لست نجمة وأرغب أن أعيش طفولتي"!

2- كريس جينير

نفس الحال أيضًا، الأم التي ربت بناتها على طريقتها الخاصة، فكان نتاج تلك الطريقة  أوقات عصيبة مرت بها كيم وأخواتها نشاهدها دوما في المسلسل الواقعي الأكثر شهرة.

450

3- بريتني سبيرز

فنجمة البوب التي مرت بأوقات عصيبة أثرت على صحتها العقلية لفترة لا بأس بها، أهملت تمامًا في تربية أبنائها، لدرجة إسقاط أحدهم على الأرض كأنه كوب، ليصاب الرضيع بكسر في الجمجمة! الموضوع لا يحتاج لتعليق!

4- دينا لوهان

وهي والدة ليندسي لوهان، والتي ظهرت للضوء بشدة بعد معاملتها القاسية لبنتها، وهي علاقة انتهت كما هو متوقع بين الأم وبنتها. ولكن الأسوأ هو أن دينا قامت بنشر رسائل خاصة وأسرار شخصية وفضائح ابنتها، بل وحاولت جمع ذلك في كتاب بهدف الربح!

وأخيرًا، واحدة قامت بالإنجاب خصوصًا بحثًا عن الشهرة! عن طريق إنجاب 14 طفلًا، منهم ثمانية توائم! فقط من أجل الشهرة، فهل تحصل النادية على أسوأ أم في العالم، للأبد؟

302