EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2011

توم كروز يعود لعشاق أفلام الإثارة المهمة المستحيلة بأجزائها الثلاثة في عرض ماراثوني على MBC2

توم كروز في المهمىة المستحيلة

توم كروز في المهمىة المستحيلة

محبو الفنان العالمي توم كروز على موعد مع أقوى أفلام الأثارة في سلسلة المهمة المستحيلة، التي شهدت تقديم أروع مشاهد الأكشن التي لم يألفها الجمهور من قبل.

لعشاق أفلام الإثارة تعرض MBC2 سلسلة أفلام "المهمة المستحيلة" بأجزاءها الثلاثة في عرض ماراثوني يبدأ بالجزء الأول الساعة الواحدة ظهرا يوم الثلاثاء 13 ديسمبر/ كانون الأول، ويتلوه مباشرة عرض الجزأين الثاني والثالث.

يشار إلى أن محبي الفنان توم كروز ينتظرون أفلامه الجديدة كل عام، ولكن يبقى لسلسلة أفلام المهمة المستحيلة مكانة خاصة في قلوب معجبيه حول العالم، وخصوصا الجزء الأول منه والذي أنتج عام 1996، حيث قدّم فيه المخرج  "برايان دي بالماأروع مشاهد الأكشن التي لم يألفها الجمهور من قبل.

 كما تعلّق الجمهور بالموسيقى التصويرية المعبّرة التي رافقت بقية أفلام المهمة المستحيلة حتى جزئه الرابع الذي تم تصويره مؤخرا في دبي، وأصبحت من أكثر مقطوعات الموسيقى التصويرية نجاحا وارتباطا باسم ممثل وعنوان فيلم في وجدان عشاق المهمة المستحيلة، في كل أنحاء العالم.  كما حصلت على جائزة BMI Film Music Award.

إيثان هنت

 الجدير بالذكر أن توم كروز قدم دور إيثان هنت في الجزء الأول من السلسلة، عندما كان في الرابعة والثلاثين من العمر، وها هو يقوم بالدور ذاته بعد خمسة عشر عاما في جزء رابع من السلسلة وقد بلغ عامه التاسع والأربعين، إلا أنه لم يتغير شكله كثيرا ولا زال يحتفظ بلياقته البدنية المدهشة، بل يصّر على القيام بتأدية الحركات الخطرة بنفسه ويرفض الاستعانة بدوبلير.

ما تغيّر هو تقنيات التصوير الحديثة التي لم تكن متوفرة أثناء تصوير الجزء الأول، ما جعل مهمة تصويره وإخراجه للجمهور بالطريقة التي ظهر بها "توم كروز" مهمة مستحيلة.

ويحكي الفيلم في جزءه الأول قصة  "إيثان هنتعميل قوة المهام المستحيلة، وهي فرع غير موّثق رسميا من جهاز المخابرات الأمريكي سي آي إيه، تحت قيادة جيم فيلبس يقوم بدوره الممثل "جون فويت" .يجتمع فريق العمل في براغ وهدفهم منع ديبلوماسي أمريكي من بيع قائمة تحتوي على أسماء عملاء للمخابرات الأمريكية إلى أحدى دول أوروبا الشرقية.

استخدم المخرج في تصوير المشهد النهائي، مروحة عملاقة لم يستخدم مثلها من قبل في تاريخ السينما لكي يحصل على سرعة رياح وصلت إلى 140 ميل في الساعة

المهمة بدأت بفشل ذريع، قتل خلالها كل أعضاء الفريق باستثناء "هنت" الذي يكتشف أن القائمة التي مات كل رفاقه من أجل الحصول عليها لم تكن سوى قائمة وهمية، ويصبح هو المشتبه به الرئيسي ويعتقد رؤساؤه أنه وشى بزملائه لينجو، وعندما يواجه بهذا يقوم بتفجير مطعم بالكامل في مشهد صُور بعبقرية فذة وينجو ليثبت براءته لتتوالى الأحداث.

مطاردة مثيرة

في هذا الفيلم كان المشهد النهائي للفيلم معضلة حقيقية قبل وأثناء تصويره، حيث تجري أحداث المطاردة الأخيرة بين هنت وغريمه فوق سطح القطار الفرنسي السريع، لكن السلطات رفضت إعطاء الإذن بالتصوير، وعندما تراجعت ووافقت، لم يكن مسار قضبان السكة متوفرا ، فسافر المخرج إلى قارتين للبحث عن مسار، لكن ملاّك القطار رفضوا تأجيره.

دعا كروز ملاّك القطار على العشاء، فوافقوا في اليوم التالي بعد أن فشل المخرج في إقناعهم بذلك من قبل، وتم التصوير على سطح القطار وتم تعطيل حركة المسافرين لكي يقوم المخرج باستخدام المسار الذي يريده.

 كما استخدم في تصوير المشهد النهائي، مروحة عملاقة لم يستخدم مثلها من قبل في تاريخ السينما لكي يحصل المخرج على سرعة رياح وصلت إلى 140 ميل في الساعة، وذلك لكي تقوم الرياح بتحرك وجه "كروز" ويفقد أي سيطرة أو قدرة على التعبير في عضلات الوجه، ويبدو المشهد مغرقا في الواقعية.

الجزآن اللاحقان صُورا بطريقة مختلفة تماما، رغم احتوائهما على مشاهدة خطرة، لأن التقنيات الحديثة أتاحت التحكم في خلفيات المشاهد الخطرة رقميا، ثم عاد كروز في الجزء الرابع ليصّور مشهداً من أروع مشاهد الأجزاء الأربعة مجتمعة، حين اختار برج خليفة في دبي -وهو أعلى مبنى في العالم- ليتدلى منه عن علو شاهق درس قبله حركة الرياح، وحضّر نفسه ليكون لائقا جسديا بتدريبات رياضية مكثفة.