EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

الطفلتان الأشهر والأكثر موهبة في تاريخ هوليوود والعرب.. شاهدهن

الطفلتان الأشهر والأكثر موهبة في تاريخ هوليوود والعرب.. شاهدهن

أظن أن الكثيرين لن يخالفوننا الرأى إذا قلت أن داكوتا فايننج والطفلة المعجزة فيروز كانتا يوما ما الطفلتان الأفضل والأشهر والأكثر ذكاء وموهبة وإحترافية في هوليوود والعالم العربي على الإطلاق، بل ويمكننا القول ونحن مستريحي الضمير أنهما ولدتا والتمثيل يجري في دماءهما البريئة، اعرف أكثر عن حياة ومشوار الظاهرتان الأكثر موهبة..

- الطفلة الظاهرة داكوتا فانينج

الظاهرة داكوتا لم تكن مجرد طفلة تملك ملامح طفولية بريئة لكنها كانت أيضاً ممثلة بارعة على درجة عالية جداً من الإحترافية بشكل يجعلك تتساءل من أين جاءت بكل هذه الموهبة،  إحترافية  جعلتها لا تقل أداءً بل وجعلتها نداً لند أمام أشهر من مثلت أمامهم سواء كان توم كروز أو نيكول كيدمان أو حتى روبرت دي نيرو، فهي لديها القدرة على التعبير عن كل المواقف التمثيلية المختلفة مهما كانت صعوبتها ، فهي تحزن وتخاف وتفرح بشكل يجعلك تتخيل ان ما تشاهده ليس تمثيلاً وإنما هو حقيقة واقعة.

دورها الأسطوري في بداياتها مع شون بين في  فيلم I Am Sam  فتح لها أبواب هوليوود على مصراعيها وتهافتت عليها كل الأدوار، لو أردت أن تختبر مدي صدق كلامنا عن موهبتها، فشاهد داكوتا في Hide and Seek مع روبرت دي نيرو، وإذا أردت أن تتاكد أكثر فحاول أن  ولو كان كلامي غير صحيح فلماذا اختارها  المخرج الأشهر والأهم في العالم لتشارك توم كروز بطولة "“War of The Worlds" ، أما أيقونة داكوتا من وجهة نظرنا فكان دورها في فيلم "Man On Fire" مع دينزل واشنطن .

داكوتا ودينزل في man on fire
683

داكوتا ودينزل في man on fire

- قال عنها واشنطن بأنها من أكثر الممثلين احترافية على الإطلاق وأكد أنه لن ينسي العمل معها وأختارها ضمن أكثر 3 ممثلين موهبة عمل معهم .

- الممثلة غلين كلوزقالت عن فانينغ أنها" شخص كبير في جسد صغير، وهى حقا واحدة من أولئك الموهوبين الذين نادرا ما تصادفهم ".

 - الممثل كورت راسل" والذي لعب دور والدها في الفيلم  Dreamer، قال" أنه انبهر بأداء فانينغ وقال " أؤكد لكم أن فانينغ هي أفضل ممثلة سأعمل معها على الإطلاق طوال حياتى المهنية.

- ولدت "فانينج" في ولاية جورجيا الأميركية عام 1994، وظهرت لديها موهبة تمثيلية كبيرة منذ الصغر، فكانت تقوم بالتمثيل في غرفتها مع أختها الأصغر الممثلة الحالية "إلي فانينج"

- تمت دعوة فانينغ للانضمام لأكاديمية علوم وفنون الأفلام، وبذلك أصبحت أصغر عضو في تاريخ الأكاديمية، دخلها عام 2006 كان 4 ملايين دولار، محتلة بذلك المركز الرابع في قائمة أكثر النجوم ربحا تحت ال21 عاما والتي أعدتها مجلة فوربس في مارس وأبريل من عام 2007 .

- الطفلة المعجزة فيروز

 هي أشهر طفلة مصرية وعربية في السينما، بل هي نجمة أطفال السينما المصرية فيروز المعروفة باسم فيروز هانم أو «قطقوطة» نسبة إلى اثنتين من أنجح الشخصيات التي قدمتهما في السينما العربية والتي لم تمح من ذاكرة أجيال من محبي السينما رغم مرور عقود عديدة على تقديمهما.

امتد مشوارها الفني لمدة عشر سنوات ومثلت في عشرة أفلام. اسمها الحقيقي بيروز ارتين كالفيان وهي من مواليد العام 1943. ولدت فيروز لأسره أرمنية ، ومولودة في القاهرة. في بدايتها لقبوها شيرلي تمبل غير أن أنور وجدي اختار لها لقب فيروز، وقد مثلت في الأفلام الأبيض والأسود خصوصاً في أفلام أنور وجدي الذي تبناها فنياً وأظهرها في العديد من أفلامه.

تميزت فيروز على الرغم من صغر سنها بقدرتها الفائقة على الاستعراض والغناء والتمثيل، مثلت فيروز أفلام حتى وصلت لمرحلة بداية الشباب ثم توقفت عن التمثيل وتزوجت الفنان بدر الدين جمجوم .

Image
439

أوّل بطولة سينمائية كان ذلك فيلم «ياسمين» الذي خاطر فيه وجدي بالكثير، وجاء عرضه العام 1950 وحين كانت فيروز لم تتجاوز عامها السابع، بعدها قدمت فيروز فيلم «فيروز هانم» العام 1951. ثم فيلم «صورة الزفاف» العام 1952

العام 1953 شهد فيلم «دهب» الذي قدم فيه أنور وجدي الصغيرة التي أصبحت في العاشرة من عمرها وهي تؤدي رقصات تشبه تلك التي تقدّمها راقصات شهيرات أمثال: سامية جمال، وبديعة مصابني، وتحية كاريوكا.كذلك شهد العام 1953 انفصال الصغيرة عن أنور وجدي إذ إنه وبعد النجاح والشهرة الواسعين الذين حققتهما فيروز في أفلامها مع وجدي، قرر والدها الانفصال عن وجدي، فرفض تجديد عقد الاحتكار معه، وقرر أنْ يقوم هو بإنتاج أفلامها. قام بإنتاج فيلم «الحرمان»

بعد «الحرمان» توقفت فيروز عن العمل لمدة ثلاث سنوات، ثم عادت لتقدم عدداً من الأدوار الدرامية التي تتناسب مع عمرها، من بينها «صورة الزفاف» و»عصافير الجنة».

بعدها قدمت أربعة أفلام كشابة منها فيلم «إسماعيل ياسين للبيع» و»ايامى السعيدة» العام 1958.

وكانت بدايات فيروز مع إسماعيل ياسين تعود إلى فيلم «إسماعيل ياسين طرزان» لنيازي مصطفى، وكان أوّل أفلامها مع إسماعيل ياسين، إذ شاركت فيه وهي طفلة وكان ذلك في العام 1955.

 أثناء عملها بفرقه إسماعيل ياسين تعرفت على زوجها الراحل بدر الدين جمجوم وتزوجا وأنجبا طفلين هما: بعد هذه الأفلام الأربعة التي كان آخرها فيلم «بفكر في اللي ناسينى» لحسام الدين مصطفى، الذي قدّمته عند بلوغها السادسة عشر من عمرها وكان ذلك في العام 1959.

بعدها، قررت فيروز التوقف عن العمل من أجل الحفاظ على صورتها كطفلة شقية في أذهان الجمهور. وهجرت فيروز أضواء السينما عند بلوغها العشرين .