EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

Men of Respect مين أوف ريسبيكت

تشارلي داميكو" مؤسس عائلة "داميكو" الإجرامية والحريص دومًا على عدم ...

تشارلي داميكو" مؤسس عائلة "داميكو" الإجرامية والحريص دومًا على عدم لفت الأنظار لنشاط العائلة ومصالحها التي تتنوع ما بين عدة ملاهٍ ليليّة وصالات للقمار وللبيلياردو ومطاعم ومحلات لتنظيف الملابس، حيث كان داميكو منتميًا للجيل القديم لرؤساء العائلات ذات النشاط الإجرامي، وبرغم ذلك كان يعد من الرجال النزهاء تبعًا لمقاييس ذلك العالم الذي لا يعرف الرحمة. وفي سنواته الأخيرة بدأ داميكو في الابتعاد عن إدارة أمور العائلة وإعداد ابنة لخلافته والتعامل مع رجاله وهم "كارميلو روسي" مستشار العائلة منذ زمن طويل و"فينسنت كوادرو" و"مايك باتجليا". ولكن فينسنت ينقلب على عائلته، ويتعاون مع "إلى بيرناسي" كبير عائلة يونانية لدية مطامع في الاستيلاء على مكانة عائلة داميكو ومصالحها، ويتعاون الاثنان في شن هجمات على عصب العائلة الاقتصادي وضرب مصالحهم في لاس فيجاس ومطاعمهم ومحالهم التجارية وقتل بعض أهم رجالهم في نيويورك. وتفاجأ عائلة داميكو بتلك الحرب التي تأتي بلا أية مقدمات، وحين تفوح رائحة خيانة "كوادرو" يدافع عن العائلة أفرادها "مايك" و"بانكى كومو" وابن العم "سال داميكو" حيث يقومون بشن حربٍ على عائلة "بيرناسي" اليونانية وحليفهم الخائن كوادرو، تنتهي بالتخلص من اليونانيين وحليفهم وعودة عائلة داميكو للسيطرة على الأمور. واحتفالاً بالنصر تجتمع العائلة في حانة "فيدورا" التي يملكها مايك، وعلى رأسهم تشارلي داميكو كبير العائلة الذي يكافئ مايك بترقيته لرئيس مجموعة من الرجال، ويقرر إحالة مستشار العائلة "روسي" للتقاعد وإعلان تولي ابنه الأكبر "مال" للرئاسة هو وشقيقه "دون" وسط تعجب أفراد العائلة وعدم رضائهم عن تلك القرارات، فكيف سينتهي المطاف بعائلة "داميكو"؟