EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

My Big Fat Greek Wedding ماى بيج فات جريك ويدنج

بعد الأسطورة الإغريقية (صندوق بندورا) التي تنسب إلى المرأة السبب ...

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

My Big Fat Greek Wedding ماى بيج فات جريك ويدنج

بعد الأسطورة الإغريقية (صندوق بندورا) التي تنسب إلى المرأة السبب في وجود كل الشرور والآلام في الأرض وتوارثها على مر العصور، قرر اليونانيون تنحية المرأة جانبا وتمحور كل دورها في الزواج وإطعام أهل البيت وإنجاب الأطفال. إلا إن تولا بورتوكالوس (نيا فاردالوس) الفتاة اليونانية الأمريكية لم تتخيل أنها ستلقي نفس المصير وهو مساعدة والدها في إدارة مطعم العائلة، رغم بلوغها الثلاثين من عمرها دون زواج. وكل ما يريده والدها المتمسك بشدة بالعادات والتقاليد اليونانية هو أن تتزوج فوتولا -أو تولا كما يناديها الجميع- بشاب يوناني، وأن تؤسس عائلة، وتنجب أطفالا مثل كل الفتيات، إلا أنها تحلم بأكثر من ذلك في الحياة، فهي تحلم بالاستقلالية، وتحقيق ذاتها بعيدا عن أحلام العائلة وخططها لها. وبمساعدها والدتها تنجح تولا في إقناع الأب المتشدد بأن تدرس الكمبيوتر في الجامعة؛ بحجة تطوير العمل في مطعم العائلة للأفضل، بينما هي ستعمل في إدارة شركة السياحة الخاصة بخالتها. أثنا العمل بشركة السياحة تلتقي تولا بأستاذ اللغة الإنجليزية أيان ميلر(جون كوربت) ويتواعدان سرا لبعض الوقت، حتى يكتشف والدها والعائلة أنها تواعد شخصا أمريكيا من أصل غير يوناني؛ فيثور الأب ويضع العراقيل أمام تلك العلاقة، وتزداد الأمور تعقيدا حين يقرر ميلر الزواج من تولا، ويتقدم طالبا يدها، فهل يستطع أيان أن يتجاوز اختلاف الثقافات والخلفيات بينهما، ويتحمل تقاليد اليونان في الأكل والزواج؟