EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

Carrie كاري

في إعادة تقديم للفيلم الذي أنتج عام 1976، وفي معالجة ...

  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2010

Carrie كاري

في إعادة تقديم للفيلم الذي أنتج عام 1976، وفي معالجة أكثر التزاما بالأصل الروائي لكاتب الرعب الأشهر في العالم ستيفن كنج. نشاهد حكاية الفتاة كاري وايت (انجيلا بيتيس) المراهقة الهادئة والخجولة، والتي تمتلك قدرات عقلية فائقة في تحريك الأشياء عن بعد بمجرد التفكير فيها. هذه الموهبة التي تزداد حدة حسب الحالة المزاجية لكاري. تعاني كاري من مضايقات مستمرة سواء في المدرسة من زملائها الأكثر ثراءا، والذين يتعمدون إيذاءها بسبب هدوءها وطيبتها. وكذلك في المنزل على يد والدتها المتطرفة قاسية القلب. وقبل إقامة الحفل السنوي للتخرج بالمدرسة. يتآمر على كاري مجموعة من أصدقاءها بدعوتها للحفلة وجعلها وصيفة الشرف فيها، ثم مفاجئتها بتصرفات قاسية على رأسها إفراغ كيس مليء بدم الخنازير على الفتاة الرقيقة. وهو التصرف الذي يفجر غضب كاري لتبدأ في استخدام قدراتها العقلية في قتل زملاءها واحدا تلو الآخر. الفيلم أنتج خصيصا للتلفزيون ولم يعرض في قاعات السينما. وقد حقق نجاحا نقديا معقولا وترشح لجائزة أحسن فيلم تلفزيوني من أكاديمية أفلام الرعب والفانتازيا والخيال العلمي.