EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2009

Somewhere in Time سمهوير إن تايم

لم يدرك ريتشارد كولير (كريستوفر ريف) ماذا يفعل حيال تلك ...

لم يدرك ريتشارد كولير (كريستوفر ريف) ماذا يفعل حيال تلك المرأة العجوز التي آتته في أولى أيام عرض مسرحيته التي ألفها، وطالبته بأن يعود إليها، وأعطته ساعة قديمة بها صورة امرأة فاتنة الجمال، خلال ثوانٍ تختفي عن أنظاره، فلم يهتم ريتشارد للأمر واعتبرها إحدى المختلين. بعد ثمان سنوات، يضطر ريتشارد للبقاء في إحدى الفنادق ليتابع إحدى عروضه القائمة في تلك الفترة، فيفاجأ بصورة لامرأة فاتنة الجمال تشبه الصورة التي لديه في الساعة. يسأل ريتشارد عن تلك المرأة، فيكتشف أنها ممثلة قديمة تدعى إليس ماك كينا (جان سايموروقدمت عرضا في الفندق عام 1912، وما يثير فضوله أكثر علمه بأن تاريخ وفاتها كان يوافق نفس اليوم الذي أعطته فيه الساعة. يتحول الأمر بالنسبة لريتشارد إلى شغف، وكلما عرف عنها أكثر وقع في غرامها أكثر، حتى يؤكد له أحد زملاءه القدامى أنه بإمكانه أن يسافر إليها عبر الزمن بالاستعانة بالتنويم المغناطيسي الذاتي، فيتحرر من المكان الذي يقيده في تيار الزمن. يقوم ريتشارد بهذه التجربة وتنجح ويسافر إلى إليس الجميلة ويقابلها ويقع الاثنان في الحب. لكن هل يستطيع حبهما تخطي حدود الزمن، وإلى متى يتمكن ريتشارد في العيش في زمن ليس زمنه؟