EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

Bee Movie بيي موفي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هل تخيلت يوما ما الذي يحدث داخل خلية النحل؟ ربما ...

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2010

Bee Movie بيي موفي

هل تخيلت يوما ما الذي يحدث داخل خلية النحل؟ ربما لم تتصور أنهم يعملون مثلنا من التاسعة حتى الخامسة ؟ بداخل إحدى خلايا النحل تعيش النحلة، حديثة التخرج من جامعة النحل، باري بي بينسون (جيري سينفيلد) التي تتوق لأول يوم عمل في جمع العسل كما كان حلمها منذ الصغر. إلا إن حظ باري العثر جعل مديره في العمل يوكل إليه مهمة واحدة مملة يقوم بإعادتها طوال الثماني ساعات عمل، فيقرر أن يهرب من قدره البسيط، وينضم لفريق النحل من النخبة الذي يقضي حياته بأكملها خارج الخلية لاستنشاق الرحيق من الأزهار وتلقيحها. إلا أن هذه المهمة أيضا أضجرت باري ، فظل يستكشف المدينة من حوله، حتى دخل إحدى بيوت البشر، وهو ما عرض حياته للخطر علي يد مدبرة المنزل، لكن أنقذته بائعة زهور رحيمة تدعى فينسا بلوم (رينيه زيلويجر حيث فتحت له نافذة المنزل وتركته ليطير بعيدا. لكن باري لم ينس قط الجميل الذي فعلته فينيسا له، فقرر أن يذهب إلى منزلها مرة أخرى ليشكرها، لكنه في الوقت ذاته كسر قاعدة من أهم قواعد النحل وهى : عدم التحدث مع البشر مطلقا، وهو الأمر الذي بالطبع فاجأ فينيسا، لكن مع الوقت أصبح الاثنان صديقان مقربان حيث يرافق باري فينيسا إلى أي مكان تذهب إليه. لكن في إحدى زيارات فينسا لمحل البقالة، يصدم باري من رؤيته للعلب المعبأة بعسل النحل المخصصة للاستهلاك الآدمي، ليدرك أن حياته وحياة كل رفاقه تهدر من أجل توفير الغذاء للبشر، فيبدأ في تنظيم دعوى قضائية ضد البشر بالتعاون مع بقية النحل، مطالبا بعدم معاملة النحل كعبيد للبشر، وبالفعل ستكلل مجهودات باري لتحرير نوعه بالنجاح، لكن الثمن ربما سيكون غاليا على البشر والنحل على حد السواء. لاقى فيلم بي موفي نجاحا كبير بعد عرضه في ديسمبر 2007، حيث جمع إيرادات اكثر من 287 مليون دولار من عرضه بجميع أنحاء العالم، بينما كانت ميزانيته حوالي 150 مليون دولار، كما رشح الفيلم لـ 12 جائزة ابرزها جائزة الجولدن جلوب لأفضل فيلم رسوم متحركة.