EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2011

El Karnak الكرنك

مع صوت المذيع يوم 6 أكتوبر 1973، ولحظات عبور الجيش ...

مع صوت المذيع يوم 6 أكتوبر 1973، ولحظات عبور الجيش المصرى قناة السويس، يجلس إسماعيل الشيخ (نور الشريف) على مقهى الكرنك ممزقًا نفسيًا.. يجرى إلى المستشفى حيث زينب دياب (سعاد حسنييحاول دخول المستشفى من أجل أن ينقذ جرحى العبور، لتبدأ الأحداث من خلال العودة إلى الماضى. يسترجع إسماعيل قصته، كطالب فى كلية الطب مقرب من زميليه حلمى (محمد صبحي) وزينب، وكيف كانوا يشاركون في الأنشطة الطلابية السياسية، وفى نفس الوقت كانت له علاقة غرامية مع قرنفلة (شويكار) صاحبة المقهى، إلى أن جاء ذات مساء من قام بالقبض عليهم واعتقالهم، لينهار الجميع، ففقدوا حرياتهم، وسجنوا بعض الوقت، لكنه عقب الإفراج عنه، يتقدم لخطبة زينب، فيوافق والدها، لكن الظروف تتغير، فقد قامت مظاهرات فى مدينة المحلة، تبدأ سلطات القمع فى حملة اعتقالات للشباب، وتكون رحلة التعذيب الوحشية التى يقوم بها خالد صفوان (كمال الشناوي) مدير المخابرات تحت إشرافه، تصل الأمور إلى حدود الاغتصاب لزينب. يتم تجنيد زينب وإسماعيل للعمل لحساب المخابرات، وكتابة التقارير ضد زملاءهما، خاصة مجموعة زميلها حلمى حتى تستطيع الإفراج عن خطيبها إسماعيل، ويكون الثمن هو موت حلمى فى المعتقل، وتقوم حركة مايو، لتفرج عن كل المعتقلين ويفرج عن إسماعيل، الذى خرج محطمًا، فيعود إلى سابق عهده، بعد أن هزم الماضى وطغيانه وظلمه، ويعود إلى زينب.