EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

العثور على أول المفقودين في حفل الأوسكار..جينفر لورانس..قلقنا عليك!

هل تعثرت وسقطت في طريقها لحضور حفل الأوسكار؟

انتهى الأوسكار ولم تنته الأسئلة! أين ذهب النجوم؟ وهل غيابهم عن أهم حدث فني مجرد صدفة أم اعتراض على الحفل الذي واجه الاتهام بالعنصرية وسوء التخطيط؟

وبينما لازال البحث جاريًا عن جوني ديب (الذي نظن أنه في شهر العسل على جزيرته) أو برانجلينا (ربما لنشاط أنجلينا السياسي) أو الثنائي الذي سرق أضواء الجولدن جلوب (جورج وأمل كلونيوجدنا أحد الغائبين الذين افتقناهم بشدة: جنيفر لورانس!

فقد صدم الجميع لعدم سقوط أحد في حفل هذا العام، وسرعان ما انتبه الجميع لغياب لورانس، التي ظننا أنها قد تعثرت في الوصول!

ولكن ليطمأن الجميع، لورانس بخير وأتم عافية، بل يبدو أنها استعادت كامل السيطرة على قدميها، وشوهدت تستخدمهما ببراعة أثناء التسوق...

التسوق؟ هل تأخرت لورانس في شراء فستان الأوسكار لهذا الحد؟

طبعًا لا! لورانس لم تكن تخطط للحضور أساسًا، بل إنها كانت تشتري ملابس لدورها في فيلمها القادم Joy، وبالتحديد في بوسطن حيث يتم التصوير. وحيث تعلمت أخيرًا المشي بمنتهى الثقة حاملة كلبها الصغير.

يذكر أن لورانس من أقوى الممثلات الصاعدة وأصغرهن سنًا، وهي ثاني أصغر ممثلة تحصل على جائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Silver Lining Playbook. ولكن جوائزها لم تشفع لها وتنقذها من ممازحة -وليس سخرية- الجميع بسبب سقوطها المتكرر في جميع المهرجانات.

ربما تشتري لورانس أيضًا فستانًا مريحًا بدون ذيل، وزوجًا من الأحذية بدون كعب لتتجنب السقوط في الجولدن جلوب القادم؟