EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

اختطاف بطلة Push في هونج كونج .. والجمهور يكتفي بالمشاهدة

PUSH

مخرج Push يختار "هونج كونج" لتصوير فيلمه؛ لكونها اشتُهرت في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي بأنها المدينة التي يفر إليها كل من يسعى إلى الاختفاء عن الأنظار.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

اختطاف بطلة Push في هونج كونج .. والجمهور يكتفي بالمشاهدة

(حسام الدين عماد - mbc.net) وقع اختيار المخرج بول ماك جوجان على مدينة هونج كونج لتكون مركزًا لتصوير فيلمهPush الذي تعرضه  MBC2، الثلاثاء 24 إبريل/نيسان الساعة 9 مساءً بتوقيت السعودية؛ لكونها اشتُهرت في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي بأنها المدينة التي يفر إليها كل من يسعى إلى الاختفاء عن الأنظار.

الطريف أن طبيعة المدينة المزدحمة والصاخبة، جعلت المخرج يلجأ إلى استخدام كاميرات تصوير ملحقة بالسيارات، مع استخدام أقل عدد ممكن من العاملين، لتصوير مشاهد رئيسية عديدة في الشوارع، حتى إنه خلال مشهد اختطاف الممثلة (كاميلا بيلي) الذي صُوِّر في شارع مزدحم، مع عدم وجود أي من العاملين في الفيلم والاكتفاء بكاميرات السيارات، لم يتفاعل أيٌّ من السائرين في الشارع مع ما يحدث وكأنه أمر مألوف.

جدير بالذكر أن الفيلم ضم عددًا كبيرًا من القدرات الخارقة، قلما تتجمع في فيلم واحد، مثل تحريك الأشياء عن بُعد، والسيطرة على أفكار الآخرين، ورؤية المستقبل، وتعقب الآثار، وتغيير هيئة الأشياء، ومسح الذاكرة، وشفاء الجروح، والتخفي.