EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2013

إبن آشر يغرق فطليقته تطلب الوصاية

آشر

آشر

تقدمت طليقة المغني الأميركي، آشر، بطلب للحصول على الوصاية على ولديهما، زاعمة ان حياتهما معرضة للخطر خاصة بعد تعرض أحدهما لحادثة في حوض للسباحة ما اضطر إلى نقله إلى أحد مشتشفيات أطلنطا.

(بيروت-mbc.net)  تقدمت طليقة المغني الأميركي، آشر، بطلب للحصول على الوصاية على ولديهما، زاعمة ان حياتهما معرضة للخطر خاصة بعد تعرض أحدهما لحادثة في حوض للسباحة ما اضطر إلى نقله إلى أحد مشتشفيات أطلنطا حسب ما ورد في وكالة يو بي اي.

وأفاد موقع (تي إم زي) الأميركي، أن تاميكا رايموند، طلبت من محكمة بمقاطعة فالتون عقد جلسة عاجلة للنظر في مسألة منحها الوصابة الجسدية على ولديها من آشر، وزعمت ان المغني لا يقوم بمهامه الأبوة بل يوكل إلى اشخاص غير كفوئين مهمة الإعتناء بالطفلين.

يشار إلى أن آشر يخظى حالياً بالوصاية الجسدية الكاملة على الولدين، فيما للوالدة حقوق وصاية محدودة، وهي تسعى حالياً لقلب هذا الأمر.

وأقدمت رايموند، على هذه الخطوة بهدما نقل ابنهما "آشر رايموند 5" إلى غرفة العناية الفائقة بعد حادثة خطير في حوض للسباحة، ولم يكن الوالد في المنزل حينها.

وكان الصبي البالغ من العمر 5 سنوات يلعب في حوض السباحة مع عمته عندما حاول التقاط لعبة تغرق فغرق وراءها وقد تم انتشاله ونقل بسرعة إلى المستشفى حيث يتلقى العلاج.

يشار إلى ان للإثنين ابناً ثانياً في الرابعة من العمر.