EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

أنجلينا جولي تناضل لحماية ضحايا الإغتصاب في الحروب

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي التى زارت لاجئي سوريا منذ أيام ، تدافع الآن عن من تم إتصابهم في الحروب وتحاول حمايتهم.. اعرف ماذا قالت أنجلينا لمجلس الأمن .

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

أنجلينا جولي تناضل لحماية ضحايا الإغتصاب في الحروب

قالت أنجلينا جولي أمام مجلس الأمن اليوم انه إذا اعتبر مجلس الامن الدولي مسائل الاغتصاب والعنف الجنسي في النزاعات أولوية فسيتم إحراز تقدم في هذا التصدي لهذه الظواهر. وأبلغت جولي  المجلس في جلسة حول (المرأة والسلام والأمن..العنف الجنسي في الصراع)  "إذا لم تقوموا بذلك فسيستمر هذا الرعب".صورتان لأنجلينا جولي تعطيان درساً لمشاهير العرب والعالم

وخاطبت سفيرة النوايا الحسنة السابقة المشاركين في الجلسة وقالت "لا تدعوا هذه القضية تسقط عندما تغادرون هذه القاعة.. قدموا التزاماتكم وناقشوا هذه المسألة في برلماناتكم ومع شعوبكم واجعلوها أساسية في كل جهودكم السياسية الخارجية". أول صورة : انجلينا جولي مع " السوريين " .. ومشاهير العرب يغيبون

وقالت "انتم مجلس الأمن الدولي عليكم مسؤولية أساسية لحفظ السلم والأمن الدوليين. الاغتصاب كسلاح في الحرب اعتداء على الأمن. عالم تحدث فيه هذه الجرائم هو عالم لا يوجد به سلام ولن يكون به سلام ابدا. بالتالي معالجة قضية العنف الجنسي في مناطق الحرب مسؤوليتكم وواجب حكومات الدول المتأثرة به."

أضافت "الخطأ والصواب واضحان في هذه القضية والاجراءات التي يجب اتخاذها تم تحديدها. ما نحتاجه هو الإرادة السياسية وهذا هو المطلوب من دولكم اليوم. التحرك بناء على معرفة ما هو صواب وما هو ظالم وإظهار التصميم على التحرك بشأنه " .