EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2013

أنجلينا جولي تحث مجلس الأمن على مكافحة العنف الجنسي

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

شاركت الممثلة أنجلينا جولي في مناقشة مفتوحة للمجلس الأمن الدولي، ودعت إلى تكثيف جهوده لمقاضاة مرتكبي جرائم العنف الجنسي في جميع أنحاء العالم ، خاصة في مناطق الصراعات.

(بيروت-لارا نايف-mbc.net) شاركت الممثلة أنجلينا جولي في مناقشة مفتوحة للمجلس الأمن الدولي، ودعت إلى تكثيف جهوده لمقاضاة مرتكبي جرائم العنف الجنسي في جميع أنحاء العالم ، خاصة في مناطق الصراعات.

وقالت جولي ، المبعوثة الخاصة لمفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، إن المجلس يتحمل مسؤولية حماية ضحايا الاغتصاب في المناطق التي مزقتها الحرب ولا تستطيع فيها الحكومات المحلية القيام بمهامها الأمنية،وأضافت:"ميثاق الأمم المتحدة واضح ، فأنت يا مجلس الأمن تتحمل المسؤولية الرئيسية عن الحفاظ على السلام والأمن الدوليين. واستخدام الاغتصاب باعتباره سلاحا في الحرب هو انتهاك الأمن’. حسب ما ورد في الوكالة ألمانية.

وأشارت إلى أن مرتكبي العنف الجنسي في وقت الحرب يفلتون تماما من العقاب ، على الرغم من ارتكابهم لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.