EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2009

Alpha Dog ألفا دوج

جوني ترولاف مروِّج المخدرات الذي يبلغ من العمر 19 عامًا ...

جوني ترولاف مروِّج المخدرات الذي يبلغ من العمر 19 عامًا فقط، إلا أنه يمتلك منزله وسيارته الخاصة بفضل والده الذي يمده بمخدر الماريجوانا؛ الذي يدر عليه ثروة ومجموعة من الأصدقاء الأوفياء الذين يحيطون به، ومنهم فرانكي وتيكو وألفيس شميت الذي يسدد دينه لجوني عن طريق القيام بالأعمال المنزلية له، ويتعرض لسخريةٍ دائمةٍ منه ومن فرانكى. من جهةٍ أخرى صديقهم جيك مازورسكي يعمل في تجارة المخدرات، ولكنه غير متفرغ؛ حيث يذهب إلى والديه طلبًا لاقتراض 1200 دولار لسداد بعض ديون المخدرات، ولكن والده يرفض، ولدى مغادرته المنزل يطلب أخوه غير الشقيق زاك -15 عامًا- مرافقته فلا يمانع جيك. ويذهب جيك لمقابلة جوني في إحدى الحفلات لإخباره بأنه لم يستطع جمع المال من أجله فيغضب جونى، ويتشاجران، ويتغلب جيك عليه، ويهدده بكشف أمر مؤامرة احتيالية قام بها للاستيلاء على 30 ألف دولار، فيطرده جوني من الحفل وينتقم منه. وفي ثورة غضبه يأخذ جيك مجموعة من أصدقائه، ويتوجهون إلى منزل جوني ويحطمونه، بينما يقرر جوني وأصدقاؤه الانتقام من جيك من خلال خطف زاك للضغط عليه ويأخذونه لمنزل فرانكي. ويعرض جوني على ألفيس التخلص من الفتى مقابل إلغاء دينه له، ويوافق الفيس، ويكتفي فرانكي بالمساعدة في شراء الشريط اللاصق والجاروف اللازم لحفر القبر، ويحاول فرانكي من جانبه إتاحة عدة فرص للفتى زاك للهرب حتى لا يُقتل، وعلى رغم اعتراض فرانكي على قتل زاك، فإن ألفيس يتمكن من إقناعه بضرورة الأمر؛ لأنهم سيسجنون مدى الحياة إذا تكلم الفتى، كما أن شقيقه جيك لا بد وأنه سينتقم منهم، وإذا لم يقتلوا الفتى فإنهم يخشون بطش جونى. فكيف ستنتهي الأحداث؟ بلغ مجموع إيرادات الفيلم حول العالم 32 مليون دولار. وقد حصل الممثل "بين فوستر" على جائزة "Young Hollywood Awards" لأحسن ممثل صاعد. كما ترشح لجائزتين أخريين هما جائزتا "MTV Movie Awards" و"Teen Choice Awards".