EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2016

قصة "بهية" .. أول مستشفي للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعلاجه بالمجان

بهية

بهية .. الإسم الرمزى الذى أطلقه المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين على "مصر" فى كل أفلامه، هو نفس الإسم المطلق على أول مستشفي لعلاج سرطان الثدي بالمجان ..

(القاهرة - mbc.net) بهية .. الإسم الرمزى الذى أطلقه المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين على "مصر" فى كل أفلامه، هو نفس الإسم المطلق على أول مستشفي لعلاج سرطان الثدي بالمجان .. بالطبع هي مصادفة ولكنها قد تكون المصادفة الأكثر توافقاً.

على مساحة 1000 متر مربع وفى مبني مكون من 6 طوابق يقبع فى شارع الهرم بمنطقة الجيزة، بزغ أمل جديد لكل سيدة مصرية تعاني من مرض سرطان الثدي، أو أخري تريد فقط تجنب الإصابة به .. حيث تم بناء مستشفي "بهية" أول مستشفي للإكتشاف المبكر عن المرض الخبيث فى مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تم إختيار إسم المستشفي "بهية" نسبةً لإسم السيدة بهية وهبي حرم المهندس حسين احمد عثمان، فهي أصيبت بمرض السرطان، وخلال فترة علاجها لاحظت عائلتها مدى معاناة السيدات من الأسر الفقيرة في تحمل نفقات العلاج الباهظة، لذا قاموا ببناء مستشفى متخصص في علاج سرطان الثدي للسيدات دون مقابل او دون أى تفرقة علي ارض منزلها.

واحدة من بين كل ٨ سيدات معرضة للإصابة بسرطان الثدي خلال فترة حياتها، لذا كان من الضرورى إنشاء مستشفي "بهية" لإنقاذ العديد من سيدات مصر من خطر الإصابة بهذا المرض، فطبقاً للمعهد القومي للأورام يحصد مرض سرطان الثدي حوالى 17,6% من أرواح مرضي السرطان فى مصر.

تسعي جمعية رسالة الخيرية لتجهيز المستشفي بأحدث الأجهزة بإدارة أكفأ الفرق الطبية المتخصصة لتخدم المستشفي بشكل مجاني كل المرضي، بالإضافة إلى تجهيز مركز بحثي متخصص لبحث ارتفاع نسب الإصابة بالمرض فى مصر والمنطقة العربية.

ويمكن لمن يرغب فى التبرع للمستشفي، التواصل مع جمعية "رسالة" الخيرية لمعرفة طرق التبرع، أو إرسال رسالة فارغة على رقم 9598، وقيمتها 5 جنيه مصري.