EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2016

إحالة 6 من موظفي هيئة الأمر بالمعروف للجزائية على خلفية قضيتي"فتاة النخيل" و"الإعلامي"

هيئة التحقيق

هيئة التحقيق

أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام في الرياض، ستة موظفين بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..

(الرياض - mbc.net) أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام في الرياض، ستة موظفين بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى المحكمة الجزائية في الرياض؛ على ذمة قضيتي التشهير بـ«إعلامي» معروف، و«فتاة النخيل مول».

وأوضح مصدر لـ «عكاظ»، أن أربعة من الموظفين المحالين إلى المحكمة، تورطوا في قضية التشهير بـ«الإعلامي»، واتهم آخران بمطاردة فتاة في الرياض، عرفت قضيتها إعلامياً بـ"فتاة النخيل مول".

وتأتي إحالة الموظفين الأربعة، بعد تسعة أشهر من التحقيق في قضية «الإعلامي»، التي حظيت باهتمام واسع من جانب المجتمع السعودي، إثر تزامنها مع قضية «فتاة النخيل مول».

وكان موظفو «الهيئة» الأربعة قد تعمدوا ترصد «الإعلامي» في موقع بالعاصمة الرياض في فبراير الماضي، والتقطوا له صوراً داخل سيارة تابعة «للهيئة» وهو مقيد، وسربوا الصور على اعتبار أنه مدان بتهم لفقت له، وثبت لاحقاً أنها غير صحيحة.

وبعد القبض عليه مباشرة، توجهوا إلى المنزل الذي كان يقيم فيه «الإعلامي»، واقتحموه وقبضوا على شقيق صديقه الذي كان نائماً، بطريقة وصفت بـ«الاستفزازية» نظراً لتوقيت القبض، والتتبع، والملاحقة.

وصَور رجل من موظفي الهيئة «الإعلامي»، والقيد في يده، ووجه له استجواباً عن سبب انتقاده الدائم «للهيئة» في برنامجه التلفزيوني، كما سأله عن سبب انتقاده لداعية معروف، وبعد انتهاء الاستجواب هتفوا: «الله أكبر».

أما بالنسبة للموظفين الآخرين، فقد اتهما بمطاردة «فتاة النخيل مول» في فبراير الماضي، وضربها وسحلها؛ مما أدى إلى كشف عورتها أمام المارة في الشارع المجاور لمجمع النخيل مول بالرياض.