EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

mbc1 تعرض ملحمة المحاربين القدامى في "The Last Samurai"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يعرض نادي الأفلام العالمية فيلم The Last Samurai؛ الذي يستعرض قصة ملحمية تجمع الشرق البعيد بالغرب، حيث تدور أحداث الفيلم في القرن التاسع عشر، حينما بدأت تخطو اليابان أولى خطواتها نحو التّمدُن.

  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2012

mbc1 تعرض ملحمة المحاربين القدامى في "The Last Samurai"

يعرض نادي الأفلام العالمية فيلم The Last Samurai؛ الذي يستعرض قصة ملحمية تجمع الشرق البعيد بالغرب، حيث تدور أحداث الفيلم في القرن التاسع عشر، حينما بدأت تخطو اليابان أولى خطواتها نحو التّمدُن.

يجسّد فتى هوليود الذهبي "توم كروز" شخصية الكابتن" نايثن آلغرنوهو محارب عانى الأمرّين من معارك الغرب الأمريكي، تطارده أشباح ماضيه الأليم فيغدو إنسانا ساخرا، لا يبالي بشيء ويصبح مدمنا للكحول.

يشدّ رحاله إلى بلاد الشمس المشرقة، إثر تلقيه عرضا سخيا من الحكومة اليابانية للقيام بتدريب جنودها لدحر محاربيها القدامى من الساموراي.

يجسد "كَن واتانابي" –أحد أهم ممثلي السينما اليابانية- شخصية كاتسوموتو زعيم الساموراي المخضرم؛ الذي لطالما دافع هو وأسلافه عن اليابان، وكرّسوا حياتهم لخدمة بلدهم والإمبراطور. إلاّ أنه عندما أدرك أن العادات القديمة في طريقها للاندثار؛ بسبب الزحف الغربي وإصدار القوانين المجحفة بشأن الساموراي، لا يجد مفرا للتصدي لذلك سوى بإعلان الثورة والتمرد.

وحين يتواجه الجنود مع المحاربين يسقط "نايثن" في أسر "كاتسوموتوويضطر للعيش في قرية من أسروه، وهناك تتفتح عيناه على عمق الثقافة اليابانية واحترامها حتى للأسير، فتتغير مفاهيمه ويخوض معركة مع نفسه ومع خيارات مختلفة أتاحتها له الحياة من جديد.

الفيلم من إنتاج 2003م

رغم إبداع "توم كروز" في أداء دوره في الفلم، إلا أنه لم يترشح لنيل الأوسكار، بينما ترشح زميله الياباني "كن واتانابي لنيلها عن أفضل دور مساعد.

ورشح الفيلم أيضا لنيل جائزة الأوسكار عن فئة تصميم الأزياء.

توم كروز: من أشهر ممثلي هوليود، وأعلى الفنّانين أجرا في العالم، دخل مجال التمثيل قدرا، بعد أن خطط قبل دخول مجال الفن أن يكون قسيسا.

أشهر أفلامه هي سلسلة أفلام المهمة المستحيلة بأجزائه الأربعة، وفيلم rain man

جنى الفيلم 456$ مليون دولار في شباك التذاكر حول العالم، وكان نجاحه في اليابان أكبر من نجاحه في الولايات المتحدة.