EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2011

وصف إهمال سلطات الرقابة بالجريمة MBC1: أردوغان يعترف بتقصير الحكومة التركية في اليوم الأول من الزلزال

أردوغان

أردوغان يهاجم أجهوة الرقابة في حكومته

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان واعترف بأن مساعدات الحكومة في اليوم الأول لم تكن كافية.

(دبي - mbc.net) أردوغان قال: "خرسانة بعض المباني انهارت كالرمال خلال الزلزال، ودفع الناس ثمنًا باهظًا. إهمال البلديات وشركات البناء وسلطات الرقابة جريمة كاملة".

ووفقًا لأخبار MBC، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين أول، فإن خسائر تركيا المادية كانت باهظة؛ من بينها انهيار 2300 منزل.

مدير عام دائرة الكوارث في تركيا فاضل إينان صرَّح بأنه "في الجانب الصحي والبحث تحت الأنقاض، لم تكن تركيا بحاجة إلى مساعدة من الخارج، لكنها بحاجة إلى مساكن جاهزة وحاويات لإيواء الناجين من الزلزال".

معاناة الناجين من الزلزال في الخيام قد تطول بعض الشيء بانتظار بناء مدينة جديدة في ولاية فان، كما وعد أردوغان.

 وسجَّلت حصيلة قتلى الزلزال القوي الذي ضرب -الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011- منطقة فان شرق تركيا قرب الحدود مع إيران؛ 279 قتيلاً و1300 جريح؛ حيث سجَّلت محافظة فان التي تقطنها غالبية من الأكراد 93 قتيلاً، فيما قضى 45 شخصًا على الأقل في محافظة أرجيس.

وقدَّر المعهد الأمريكي للجيوفيزياء شدة الزلزال بـ7.3 درجات في بادئ الأمر، ليعود ويخفضها إلى 7.2 درجات.