EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2012

أظهرتها الدراسات الميدانية MBC في أسبوع: 96% من الشباب السعودي لا يخطط لمستقبله

مرام كردي

خبيرة التخطيط مرام كردي

الدراسات الميدانية تؤكد غياب ثقافة التخطيط عن كافة فئات الشعب السعودي خاصة الشباب.

  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2012

أظهرتها الدراسات الميدانية MBC في أسبوع: 96% من الشباب السعودي لا يخطط لمستقبله

أكدت الدراسات الميدانية الحديثة غياب ثقافة التخطيط عن الشعب السعودي بصفة عامة والشباب بصفة خاصة، على الرغم من انشغالهم  بمتابعة التكنولوجيا الجديدة.

فطبقا للإحصائيات فإن حوالي 96% من الشباب السعودي لا يخططون لشيء في حياتهم، في حين أن 86% من المعلمين يجهلون ثقافة التخطيط، وبالنسبة للموظفين فإن 92% من الرجال يجهلون أساسيات ثقافة التخطيط، مقابل 86% من الموظفات، كما أن 91% من المقبلين على الزواج يجهلون ثقافة التخطيط، وتصل هذه النسبة إلى 99% بين ربات البيوت، في حين أن 97% من المتقاعدين يعانون من المشكلة نفسها.

وحول أهمية الموضوع، أكدت مرام كردي -أصغر مدربة في الهيمنة الدماغية لبرنامج MBC في أسبوع الخميس 5 يناير/كانون الثاني- أن التخطيط هو ثقافة عميقة تحتاج إلى وقت وجهد ووسيلة كي تجسدها بشكل مناسب لأهميتها في حياة الفرد والمجتمع.

وأضافت أنها في سبيل رفع ثقافة التخطيط في المجتمع اتبعت أساليب جديدة لقياس نبض المجتمع واحتياجاته من خلال ما يسمي سلسلة أكواخ "خطط لحياتكالتي تتعرف فيها علي أوجه النقص والقصور لدى الأفراد فيما يتعلق بثقافة التخطيط، ثم تقوم بتنفيذ ما يسمي كوخ التخطيط كمنبر أسبوعي متنقل في الأماكن العامة والأسواق لتأكيد ونشر ثقافة التخطيط في المجتمع.

وتضيف كردي أنها قررت النزول إلى الميدان وعمل الدراسات الميدانية بهدف الوقوف على حاجة المجتمع للتخطيط، وقد لاقت هذه الفكرة إقبالا كبيرا من جانب الشباب السعودي الذين تفاعلوا بالحضور في هذه الدورات، ما دفعها إلى استحداث ما يسمى بيوم التخطيط العالمي.