EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2011

MBC في أسبوع: سعودية تحصل على ثلاث براءات اختراع في النانو تكنولوجي

د.مها خياط

د.مها خياط وكيل معهد البحوث العلمية وإحياء التراث الإسلامي بجامعة أم القري فى معملها

نجحت خياط في تخفيض الاحتباس الحراري، وتم تسجيل ثلاث براءات باسمها

  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2011

MBC في أسبوع: سعودية تحصل على ثلاث براءات اختراع في النانو تكنولوجي

تواصل المرأة السعودية إثبات كفاءتها العلمية وقدرتها على النجاح في أي مجال، فقد نجحت المخترعة السعودية د. مها خياط في الحصول على براءات اختراع في مجال تقنية النانو والخلايا الشمسية، التي قد تغير مفهوم الطاقة في العالم وتقلل من استهلاك البترول.

ونجحت خياط في تخفيض الاحتباس الحراري، وتم تسجيل ثلاث براءات باسمها في شركة (IBM) الأمريكية، الشريك التقني لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

شملت الاختراعات طريقة جديدة للتحكم بنمو أسلاك النانو باستخدام العناصر النشطة، مثل الألومنيوم، وتوفر الطريقة الجديدة الكثير من التكاليف، مقارنة بالطرق التي كانت مستخدمة قبل ذلك.

ود. مها خياط باحثة وأكاديمية سعودية تدرجت في العديد من المناصب حتى أصبحت وكيل معهد البحوث العلمية وإحياء التراث الإسلامي بجامعة أم القرى، وبدأت في التعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في عدد من المجالات، وتم اختيارها كأحد فريق البحث المشترك مع شركة (IBM) لتطوير تقنية الخلايا الشمسية.

وتؤكد خياط أن أسرتها لعبت دورا كبيرا في نجاحها وتنشئتها بشكل سليم، ما دفعها إلى العمل دون عوائق، كما أكدت أن الدعم الذي لاقته في المملكة من خلال جامعة أم القرى ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية كان من الأمور المحفزة لها في هذا النجاح.