EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2011

تشجيع الرجل يقوي جهاز المناعة للزوجة MBC في أسبوع: حملة "شجعها تفحص" تدعو رجال الأردن لدعم مكافحة سرطان الثدي

حملة منك أنت غير.. mbc في أسبوع

حملة في الأردن للكشف المبكر عن سرطان الثدي

الأردن تطلق حملة "منك أنت غير.. شجعها تفحص" وذلك لتحث رجال الأردن على دعم زوجاتهم وأمهاتهم للكشف المبكر عن السرطان

"منك أنت غير.. شجعها تفحص".. هذا هو شعار حملة مكافحة سرطان الثدي في الأردن، فالأم والأخت والزوجة والصديقة قد تكون إحدى ضحايا هذا المرض الخطير، لذلك رفعت الأردن شعار عماده الرجل الذي سيكون عليه دور بتشجيع زوجته ووالدته وأخواته على الكشف المبكر عن الثدي.

وذكر تقرير MBC في أسبوع الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول 2011م أن الزوج يجب أن يكون هو عماد الحملة؛ لأن ما يهم المرأة هو الدعم النفسي والمعنوي لتشفى من مرض سرطان الثدي، والذي يساعد على مواجهة المرض أفضل من العناية الطبية.

وأكدت "مها أرشيد" –إحدى الناجيات من مرض السرطان- أن أكثر ما ساعدها على الشفاء كان دعم زوجها وأولادها لها، مشيرة إلى أن الزوج هو العامل المؤثر على رفع معنويات المرأة؛ فدعمه لها يرفع جهاز المناعة، وهو ما يساعدها على مقاومة المرض.

أما السيدة "فايزة الزبيدي" –ناجية أخرى من المرض- فقد أكدت أنها كانت تتحمل فقط نفقات العلاج مع زوجها؛ لكن الراحة النفسية فهي متحققة بالفعل بدعم من الزوج، والأهل وصمودهم بجانبها أثناء مرضها، وهو ما عزز الثقة في نفسها وجعلها تتغلب على العلاج.

ووافقتها "وداد أبو كف" –ناجية ثالثة من المرض- أن أكثر ما ساعدها على تخطي المرض هو دعم الزوج والأولاد والأهل، مشيرة إلى أن دعم الزوج هو العامل الأول، ويرفع من معنويات المرأة.

ويتعرض كثير من النساء للإصابة بمرض سرطان الثدي، وبداخلهن خوف شديد من احتمال الوفاة وترك أزواجهن، لذلك تقف هذه الأفكار كسد منيع يمنعها من الفحص المبكر، لكن حملة "منك أنت غير.. شجعها تفحص" تمنح المرأة الحياة؛ بسبب مساعدة الرجل للنجاة.

وأوضحت "غيداء بن طلال" –رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان- أن الأردن يواجه مشكلة كبيرة بسبب عزوف النساء عن الفحص؛ لذلك تم توجيه الحملة للرجال ليأخذوا بأيدي زوجتاهم ويذهب بها للفحص لمعاونتها ويقف بجوارها.