EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

قاموا ببناء أول مسجد MBC في أسبوع: أول فريق سعودي في العالم يفك السحر في أعماق البحار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أثار بناء مسجد تحت البحر اهتمام الناس في مختلف الدول العربية بين القبول والرفض للفكرة، وMBC في أسبوع ذهب لزيارة الغواصين في السعودية ليكشف المزيد من الأسرار عنهم، وليعود بأغرب قصة على الإطلاق، حيث شكل مجموعة من الغواصين السعوديين أول فريق في العالم يفك السحر الموجود في أعماق البحار.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2012

قاموا ببناء أول مسجد MBC في أسبوع: أول فريق سعودي في العالم يفك السحر في أعماق البحار

أثار بناء مسجد تحت البحر اهتمام الناس في مختلف الدول العربية بين القبول والرفض للفكرة، وMBC في أسبوع ذهب لزيارة الغواصين في السعودية ليكشف المزيد من الأسرار عنهم، وليعود بأغرب قصة على الإطلاق، حيث شكل مجموعة من الغواصين السعوديين أول فريق في العالم يفك السحر الموجود في أعماق البحار.

وذكر تقرير MBC في أسبوع الجمعة 25 مايو/آيار 2012، أن الغواصون السعوديون قاموا بتأدية الصلاة تحت البحر، في فكرة غريبة قام بها الغواصون بتجهيز موقع تحت البحر للصلاة بوضع مواسير بلاستيكية قادرة على مواقفة الصدأ.

الغواصون تحت الماء
416

الغواصون تحت الماء

وأكد الدكتور محمد العمري صاحب فكرة أول مسجد تحت البحر- أن الهدف الأساسي من المسجد هو لمساعدة الغواصين الذين أدركتهم الصلاة أثناء تواجدهم في البحر، مشيراً إلى أن البعض لم يقتنع بالفكرة وتبادلوا الأسئلة حول كيفية الصلاة في البحر.

وهناك أمر آخر مثير ومريب يتم في أعماق البحار ويقوم به هؤلاء الغواصين، حيث شكلوا فريق يقوم بالغوص في أعماق البحر لإبطال السحر والشعوذة، من خلال اكتشاف كل جسم مريب يوحي بأنه عمل سحري، فيقوموا بالتحقق من ذلك لإبطال الأعمال السحرية.

وأوضح الدكتور محمد العمري أنهم في بعض الأحيان يجدوا بعض العقد المربوطة في قاع البحر، فيشكون بأنها أعمال سحرية لأنها مشابهة لبعض الأسحار الموجودة على اليابسة، ما يجعلهم يقومون بتقطيعه لإبطال السحر، دون أن يعلموا من هو صاحب السحر.

وأضاف قائلاً: "المنطقة المرجانية يكثر بها الأسحار ومن الصعب استخراجها بعكس المناطق الرملية المكشوفة، موضحاً أنهم وجدوا ذات مرة سحر مربوط في أحد الصخور بين الشعب المرجانية، وهو ما يؤكد حقيقة أنه سحر لأن جميعه كان عقد ومعه شعر وخلافه".

من جهته، أكد الشيخ إبراهيم الحكمي المتخصص في السحر والشعوذة في حوار مباشر مع MBC في أسبوع- أن الصلاة في البحر مقبولة مثلها مثل أي مكان آخر لأن قاع البحر طاهر، وعلى المصلي أن يتوضأ بالماء الموجود بالبحر.

وأوضح الشيخ الحكمي أن قصة فك السحر، واقعة حقيقية وأنه في حال شك الغواصون في عمل ما، فبإمكانهم استخراج السحر من البحر وعرضه على المختصين للبت في أمره.