EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2011

MBC في أسبوع: أهالي النوبة يحلمون بالخروج من وادي جهنم بعد 100 عام

النوبة

النوبة

طالب أهالي النوبة في صعيد مصر بالعودة الي موطنهم الاصلي الذي أجبروا علي الهجرة منه عام 1964 بسبب بناء السد العالي.

عبر أهالي النوبة عن رغبتهم في الخروج من منطقة "وادي جهنم" التي يعيشون بها منذ 100 عام، بعد أن أجبرتهم الحكومة المصرية على إخلاء منازلهم من أجل بناء السد الحالي على نهر النيل.

 وذكر تقرير برنامج MBC في أسبوع الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، إن مأساة أهالي النوبة تعود لأكثر من 100 عام، عاشوا خلالها بعيداً عن موطنهم الأصلي الذي أجبروا على تركه منذ عام 1964، ورغم ذلك ما زال أهالي النوبة يحلمون بالعودة إلى منازلهم.

 وكشف النوبيون أن الحكومات المصرية المتعاقبة وعدتهم مراراً بحل المشكلة وتوفير مساكن ملائمة لهم، لكن حتى الآن لم يتم ذلك ما يزيد من معاناتهم.

 ويقيم أهل النوبة في مناطق جبلية نائية تعرف جيولوجياً بـ"وادي جهنم"

وهي منطقة ذات أرض انتفاشية لا يمكن بناء مساكن مرتفعة عليها، كما أن البيوت الصغيرة تنهار بعد مرور سنوات، وما زاد من معاناتهم هو افتقار المناطق التي يعيشون فيها إلى الحد الأدنى من المتطلبات اللازمة للحياة الآدمية.

 وطالب أهالي النوبة بحقهم في العودة إلى منازلهم أو بناء مساكن صالحة للاستعمال الآدمي، والتي وعدت بها الحكومة المصرية حين أجبرتهم على ترك منازلهم.