EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

بعد أن حُرمت منهم 17 عاما MBC في أسبوع: أردنية تضع 4 توائم بتقنية أطفال الأنابيب

توائم أردنية

سيدة أردنية تضع أربعة توائم في حالة صحية جيدة

سيدة أردنية تضع أربعة توائم باستخدام تقنية أطفال الأنابيب بعد عقم دام 17 سنة، و"MBC في أسبوع" تابع قصة ولادتهم.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

بعد أن حُرمت منهم 17 عاما MBC في أسبوع: أردنية تضع 4 توائم بتقنية أطفال الأنابيب

سبعة عشر عاما عجافا عاشها الأردني محمد يوسف وزوجته بعد أن حُرما نعمة الإنجاب، جربا خلالها كل الوسائل العلاجية الممكنة لينتهي بهم المطاف مع تجربة أطفال الأنابيب، وفي حالة غير مألوفة في هذا المجال وضعت الأم أربعة توائم، بينهم ثلاث إناث، وذكر واحد، وجميعهم في حالة صحية جيدة.

وذكر برنامج "MBC في أسبوع" الجمعة 10 فبراير/شباط 2012، أن التوائم غالبا ما تكون مرتبطة بعمليات أطفال الأنابيب، لكن الغريب في هذه الحالة هو بقاء التوائم الأربعة لمدة قاربت 9 شهور في رحم الأم، وهذا ما فاق المعدلات العالمية والتي تصل إلى 31 أسبوعا كحد أقصى في حالات حمل التوائم.

ويقول الدكتور حسين حماد -مستشار أمراض النساء والتوليد والعقم- إن وصول هذه السيدة إلى هذه المرحلة المتقدمة من الحمل جاء نتيجة الرعاية الطبية الفائقة التي تلقتها في بداية الحمل؛ حيث تم عمل غرز لها في عنق الرحم في الشهر الرابع، كما تم إعطاؤها علاجات تمنع تقلصات الرحم طوال فترة الحمل، إضافة إلى المتابعة المستمرة مع الفريق المشرف على العملية.

من جهته؛ أكد الدكتور محمود شكري أبو بكر -استشاري طب الأطفال- أن ولادة الأطفال بعد نضجهم في رحم الأم جعلهم لا يعانون من مشاكل ع

دم اكتمال النمو التي غالبا ما يصاب بها التوائم من أطفال الأنابيب.

ولم تستطع الأم أن تعبر عن سعادتها أو تصف فرحتها بهؤلاء الأطفال الأربعة التي انتظرتهم سنوات طويلة، أما الأب فقال إنه في غاية السعادة والرضا بهم، ويحمد الله على هذه النعمة.