EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2015

5 نصائح يجب معرفتها قبل صبغ شعرك لأول مرة

صبغة شعر

صبغ الشعر هو خيار ممتاز عندما الرغبة في تغيير المظهر خلال وقت قصير، ولكن اذا كنتم تريدون الذهاب لصبغ شعركم للمرة الاولى، فيجب عليكم ان تاخذوا بعين الاعتبار بعض الامور الهامة، وفيما يلي أهم 5 نصائح ستسهل عليكم القيام بصبغ الشعر للمرة الاولى.

صبغ الشعر هو خيار ممتاز عندما الرغبة في تغيير المظهر  خلال وقت قصير، ولكن اذا كنتم تريدون الذهاب لصبغ شعركم للمرة الاولى، فيجب عليكم ان تاخذوا بعين الاعتبار بعض الامور الهامة، وفيما يلي أهم 5 نصائح ستسهل عليكم القيام بصبغ الشعر للمرة الاولى. 

- لن تكون المرة الأخيرة:

أنت ستدخلين في دوامة طويلة الأمد، لأنّك ستحتاجين كل فترة إلى إعادة صبغ جذور الشعر، والحفاظ على اللون نفسه، بين الجذور والأطراف، ولن تستطيعي العودة عنه بسهولة، وربّما هذا الأمر ينتفي فقط في حال قرّرت اعتماد صبغة الأومبري، لأنّها ستختفي مع قص الشعر.

- صحّة شعرك ستتبدّل:

رغم جمال النتيجة، غير أنّك لن تحصلي عليها إلاّ بعد تعريض شعرك للمواد الكيماوية، وهذا بطبيعة الحال سيفقده الكثير من الحيوية، وستتوقعين أنه لن يتمتع بالصحّة كما كان في السابق. 

- ضرورة انتقاء الصبغة المناسبة:

يجب عليك اختيار الصبغة المناسبة، سواء من ناحية النوعيّة، إذ جربي قدر الإمكان ألا تكون ذات تركيبة ناضحة بالمواد الكيماوية، أو من ناحية اللون، إذ يجب أن تلائم لون شعرك وبشرتك وعينيك.  

- تغيير لون البشرة:

رغم أنّه فعلياً لن يتغيّر، ولكن مع التبدّل الذي سيطرأ على لون شعرك، ستلاحظين التأثير الفوري على بشرة وجهك، إذ قد تظهر فاتحة أكثر مع تدرجات الشعر الأشقر، وأكثر اسمراراً مع تدرّجات الشعر البني والأسود.  

- الصبغات الفاتحة أفضل:

إذا كنت من اللواتي يصبغن للمرة الأولى، ننصحك باختيار تدرّجات الشعر الأشقر الفاتحة، لأنّ العودة إلى لون شعرك الأصلي يظل أكثر سهولة، أما وفي حال العكس، أي مع الشعر الأسود، والتدرجات الداكنة، يصبح الأمر مستحيلاً.