EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

150 ريالا غرامة مرور الشاحنات.. لا تكفي !

حوادث الشاحنات

حوادث الشاحنات

تحولت شاحنات «النقل الثقيل» إلى مشكلة مرورية تؤثر على سلامة السائقين، وأخرى فنية على صيانة الطرق، إلى جانب ضعف الأنظمة والعقوبات المطبقة بحق المخالفين، وهو ما أدى إلى استغلال ذلك، من خلال ارتكاب المخالفة بمبلغ زهيد مقابل عدم تأخير العمل، والارتباط مع العملاء

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

150 ريالا غرامة مرور الشاحنات.. لا تكفي !

تحولت شاحنات «النقل الثقيل» إلى مشكلة مرورية تؤثر على سلامة السائقين، وأخرى فنية على صيانة الطرق، إلى جانب ضعف الأنظمة والعقوبات المطبقة بحق المخالفين، وهو ما أدى إلى استغلال ذلك، من خلال ارتكاب المخالفة بمبلغ زهيد مقابل عدم تأخير العمل، والارتباط مع العملاء. وأكّد مختصون على أنّ سائقي الشاحنات يعملون بنظام التستر، حيث يؤجر المالك الشاحنة على العامل بالنظام الشهري مقابل مبلغ معين؛ مما يجعله «يحرث الأرض» بأي طريقة كانت لتوفير قيمة الإيجار وتحقيق الكسب أيضاً، مطالبين بإعادة تنظيم قطاع النقل عموماً وأنظمته بما يكفل سلامة المواطنين.

وقال قائد الطريق الدائري والمشرف على المرور السري بمرور الرياض علي القحطاني: "بعد حدوث انفجار الزاهد وصل عدد حوادث شاحنات الغاز  19 حادثا بالرياض، وبعد قرار منع دخول الشاحنات أصبح سائقو الشاحنات مهووسين بالسرعة لتفادي أوقات المنع، كما أن أكثر الشاحنات لا يعرف هل هي مستثناة أم لا".

 يذكر أن 150ريالا قيمة الغرامة لمخالفة أنظمة المرور دفع سائقي الشاحنات لارتكاب مئات المخالفات يومياً، وتعد قيمة المخالفات قليلة جداً في ظل الخسائر والوفيات، كما أن أسعار الشحن زادت بنسبة 50 % بعد قرار منع دخول الشاحنات وذلك لقلة الردود؛ مما جعل ملاك شركات النقل يتهمون المرور بتعطيل مصالحهم بقرارات المنع وأوقات الدخول.