EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

"الثامنة" يسلط الضوء على أهم تطورات المصحات النفسية في السعودية

ياترى ماهي نظرة المجتمع السعودي للمرضى النفسيين،وهل يجوز تسمية من لديه مشاكل نفسية بالمريض،وهل نحن بحاجة إلى زيادة عدد المصحات النفسية،وماهو دور الحياة المدنية في انتشار العيادات النفسية،وأيهما أكثر تأثيراً ضغط الحياة على المرأة أم الرجل.من خلال علامات الاستفهام المهمة السابقة

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

"الثامنة" يسلط الضوء على أهم تطورات المصحات النفسية في السعودية

ياترى ماهي نظرة المجتمع السعودي للمرضى النفسيين،وهل يجوز تسمية من لديه مشاكل نفسية بالمريض،وهل نحن بحاجة إلى زيادة عدد المصحات النفسية،وماهو دور الحياة المدنية في انتشار العيادات النفسية،وأيهما أكثر تأثيراً ضغط الحياة على المرأة أم الرجل. من خلال علامات الاستفهام المهمة السابقة، يحاول برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، مساء اليوم الثاني من شهر يناير الجاري من عام 2013م، الحصول على إجابات مقتنعة، وذلك عندما يتطرق إلى موضوع "المصحات النفسيةوستركز الحلقة من خلال تقارير وأحاديث على نقاط مهمة جداً حول هذا الموضوع، كما ستركز على أهم التطورات التي شهدنها تلك المصحات،فضلاً عن حقوق المرضى النفسيين وهل هي واقع ملموس أم مجرد جهود على ورق، وهل هناك نظام في وزارة الصحة يلزم الأطباء والكادر الطبي ومقدمي الخدمة بحفظ حقوق المرضى، وذلك بحضور مدير مستشفى الصحة النفسية بجدة سهيل خان،و استشاري الطب نفسي فهد المنصور،واستشاري الطب النفسي ومدير مستشفى الأمل سابقا بمدينة جدة محمد شاووش، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل محمد التركي.