EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2012

الفنان خالد سامي لـ"الثامنة": جلبت فساتين شقيقاتي من أجل الفن..وهذا الموقف حدث لي في صلاة الجمعة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

علق الفنان والمنتج السعودي خالد سامي، على انتشار الأعمال والمواهب الشبابية عبر قنوات اليوتيوب بالقول:"لست متابعاً للأعمال الشبابية عبر اليوتيوب،ولكن بعد أن لمست اهتمام الجميع بها اضطررت أن أتابعها،ووجدت أنها ظاهرة صحية،في ظل عدم وجود معاهد فنية ومسرح في السعودية، فهؤلاء الشباب

  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2012

الفنان خالد سامي لـ"الثامنة": جلبت فساتين شقيقاتي من أجل الفن..وهذا الموقف حدث لي في صلاة الجمعة

علق الفنان والمنتج السعودي خالد سامي، على انتشار الأعمال والمواهب الشبابية عبر قنوات اليوتيوب بالقول:"لست متابعاً للأعمال الشبابية عبر اليوتيوب،ولكن بعد أن لمست اهتمام الجميع بها اضطررت أن أتابعها ووجدت أنها ظاهرة صحية،في ظل عدم وجود معاهد فنية ومسرح في السعودية، فهؤلاء الشباب بدلاً من لعن الظلام أشعلوا شمعة،وهذا أمر جيد ، لذلك كسبنا أسماء مثل " التمساح، بورد كاست، ايش اللي، ومسامير، وعلى الطاير، ولا يكثرولا أستطيع في  ظل هذه العجالة أذكرها جميعاً".

وحول إمكانية تحول مقدمين قنوات اليوتيوب إلى الدراما السعودي قال:"هذه مسألة خطرة، ولكنها تتوقف على هل  لديهم الاستعداد والكاريزما،مثل بدر صالح وإبراهيم صالح ومجموعة أخرى،وكذلك هل لديهم الإمكانية والصبر لنقل موهبتهم،وهنا أطالب شركات الإنتاج بأن تتبناهم، وأطالب هذه المواهب من يلتمس بنفسه الموهبة والمشاركة والمساهمة معنا في الساحة الفنية  "ليش لا" ،فنحن نشتكي من شح المواهب الفنية في السعودية".

وعن هل الزمن يذهب مع فنايين الدراما أم مواهب قنوات اليوتيوب قال سامي:"العصر في مصلحتهم ويصب في خدمتهم فضيف الحلقة " الوليد ماشاء الله" – يقصد الفنان الصغير حمد ناصر أصبح عدد متابعينه 15 مليون، ولكن يجب أن يثقفوا أنفسهم طالما لا توجد معاهد ولا توجد رعاية لمواهبهم، ويتم ذلك من خلال الإطلاع والقراءة، فنحن بدأنا مع فارق الزمن والمعطيات والإمكانيات،في أشياء مثل قنوات اليوتيوب،فمثلاً أيام التلفزيون كانت البداية من خلال "أوراق ملونة" أنا وناصر القصبي وبكر الشدي " رحمه الله" و عبدالله السدحان، وكذلك في عمل " من كل بستان زهرةوتناسينا مسألة المكاسب المادية، وكنت أجلب فساتين شقيقاتي

وكتب وكل متطلبات العمل لإنجازه ".

وروى خالد سامي قصة أحد الجماهير حينما شاهده في مسجد لأداء صلاة الجمعة قائلاً:" قال لي أستاذ خالد ماشاء الله تصلون؟، الحمد لله كلنا بنا الخير ولدينا الوازع الديني،ووالرقابة الدينية المفروضة من تربيتك، وبالتالي أنصح هذه المواهب الشابة أن لا يعتمدوا فقط على سرعة الظهور،وعليهم تبني الأفكار التي يقدمونها للمتلقي، ويتقوا شر الغزو الفكري،والأشياء المدسوسة والغير مباشرة".

وأختتم سامي مداخلته الهاتفية عبر برنامج"الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت المواهب الشبابية عبر قنوات اليوتيوب تحت عنوان "وش تحس بوّه" بالقول:"أنا من الناس الذين يرحبون بهذه المواهب دون استثناء، وإذا الله أكرمني وكان لدي مسلسل ولديهم الرغبة في المساهمة فأنا أفتح باب التعاون على مصراعيه".