EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2011

الأمن أخرجه بالقوة لأن المسابقة "للعرب فقط" "هندي عاشق" يغني لـ"عمرو دياب" ويصر على المشاركة فيArab Idol

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

متسابق هندي يتحدى الفنان راغب علامة ويصر على المشاركة في Arab Idol بينما لا يسمح البرنامج بمشاركة غير العرب

فوجئت لجنة تحكيم برنامج Arab Idol بشاب هندي يصر على تجربة الأداء في البرنامج، وفشلوا في إقناعه بأن البرنامج مخصص للعرب فقط، ولن يتمكن هو من الاشتراك، حتى لو غنى باللغة العربية.

المتسابق شريف علام عبد الله سافر خصيصًا من هولندا إلى اختبارات أداء Arab Idol في لندن، وقال إنه تعلم العربية بعد أن وقع في حب إحدى البنات العربيات، وفشل في التحدث معها والتقرب منها لبعد اللغة، هنا قرر أن يتعلم اللغة من خلال الأغاني.

شريف -الذي بدا واثقًا من نفسه- أكد أنه مصر على الفوز في المسابقة، ووعد بأنه سيفاجئ العرب جميعًا، مشيرًا إلى أنه لا يخلف وعده أبدًا، وقال: "نقاط قوتي هي أنني شاب تقدمي جدًّا، أحترم وعودي، أنا شاب عصامي، وطبعي عنيد جدًّا".

ثم زاد سخونة الأجواء بقوله: "أتريدون إحداث ثورة في الموسيقى العربية؟.. صوتوا لي". وأضاف: "قد أكون الهندي الأول الذي يتحدى "راغب علامة" ليأتي ويواجهني، أنتم الآن تعلمون مبتغاي، ليكن الأمر واضحًا".

وحينما دخل المتسابق إلى لجنة التحكيم حياهم بقوله: "السلام عليكمثم أكمل كلامه بالإنجليزية ليقص حكايته مع الغناء بالعربية، وقال: "الحب ألهمني.. حين كنت بسن الـ16 لم أكن أعرف أي شيء عن العرب، وكنت أحاول إثارة محبوبتي، كنت أذهب إليها يوميًّا، وأنا أرتدي ملابس جديدة، كنت أتوسل إليها لتنظر إليَّ، لكنها كانت تضع دومًا سماعة أذن".

وأضاف: "لذلك اقتربت منها ذات يوم، وسألتها عن الأغنية التي تسمعها، وأجابتني أن الأغنية لا تناسبني لأنها ليست بلغتي، طلبت منها أن تعطيني السماعة لأسمع الأغنية، فسمعت "ما بلاش نتكلم في الماضي" التي غناها عمرو دياب، ثم سهرت على الأغنية طوال الليل حتى حفظتها".

وتابع: "حفظت الأغنية لكي أنشدها لها في اليوم المقبل في المدرسة وأمام الجميع، لكي أعبر لها عن حبي، لذا لطالما ألهمني السيد "عمرو ديابوأنت أيضًا يا راغب ألهمتني، لأن لديك أكثر من أغنية رومانسية".

عندها رد عليه راغب علامة بقوله: "أنت شاب صالح، ولكنك لن تستطيع المشاركة في هذا البرنامج، لأنه مخصص للمواهب العربية، ولا أظن أنك ستكون النجم المنشود".

ثم طلب منه شريف أن يحكم عليه بقلبه، وليس بعقله، وأصر على الغناء والاشتراك، وقال: "سأحرص على أن تسمع صوتي في الشرق الأوسطولم يخرج المتسابق إلا عن طريق طاقم الأمن الذي اصطحبه إلى الخارج.