EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

مراسل "الثامنة" يخوض مهمة سرية ويكشف تلاعب حملات الحج

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

خاض مراسل برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، الزميل عمر النشوان تجربة حية كشف من خلالها تلاعب أصحاب حملات الحج والعمرة الغير مرخصة، وذلك عندما استعان بعامل وافد وأرسله لمكتب من هذه المكاتب،ليمثل دور شخص يرغب في الحج من دون تصريح، وكانت المفاجأة أن الموظف

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

مراسل "الثامنة" يخوض مهمة سرية ويكشف تلاعب حملات الحج

خاض مراسل برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، الزميل عمر النشوان تجربة حية كشف من خلالها تلاعب أصحاب حملات الحج والعمرة الغير مرخصة، وذلك عندما استعان بعامل وافد وأرسله لمكتب من هذه المكاتب،ليمثل دور شخص يرغب في الحج من دون تصريح، وكانت المفاجأة أن الموظف يفيد بتوفر هذا الأمر بمبلغ لا يتجاوز 2500 ريال، وأن الحملة كلها دون تصريح.

وسرد الموظف للعامل الوافد "الذي أدى الدور بكل إتقان" السيناريو وكيف تتم الخطوات،حيث تقوم الحملة بتفريغ الباص من الحجاج الغير مصرح لهم قبل نقطة التفتيش الأمنية،وبعد أن يتجاوزها الحاج براً سيراً على الأقدام، يجد الباص من جديد ينتظره بعد نقطة التفتيش ليحمله إلى داخل مكة المكرمة.

بعد ذلك قام الزميل عمر النشوان، بنفسه بالدخول على الموظف، ولكنه نفى قيامهم بحمل حجاج وتنظيم حملات حج غير مصرح لهم

من جهة أخرى رصد التقرير ردود أفعال المواطنين حول إرتفاع أسعار الحملات المتزايدة سنويا , وقال سعد العوهلي : " ذهبت عن طريق إحدى الحملات وعندما وصلت تفاجأت بأن ما أمامي هو خلاف ما ذكر لي تماما ".

 وقال نايف المقاطي : " الحملة ترمي الحاج في مكة وتتركه هناك رغم أنه دفع قيمة الذهاب والعودة ،وهو عامل هندي مسكين راتبه لا يتجاوز 800 ريال " .

وأضاف عبدالعزيز الفريح أحد مشرفي الحملات بالقول : " اللوم على وزارة الحج فهي الجهة المنظمة , فلو كانت تتابع أعداد الحجاج بالشكل الصحيح لما أصبح هناك تكدس بهذا الشكل " .جاء ذلك في الحلقة التي ناقشت موضوع "حملات الحج" من برنامج "الثامنة.