EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2016

"داعش" يتجنب تبني تفجير الأحساء" .. تعرف على السبب

مسجد الرضا

عودة الصلاة في مسجد الرضا بعد أول أسبوع من التفجير

تجنّب تنظيم داعش الإرهابي لليوم السابع على التوالي تبنّي عملية تفجير مسجد الرضا بالأحساء، ببيان رسمي كما فعل في عمليات إرهابية سابقة

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2016

"داعش" يتجنب تبني تفجير الأحساء" .. تعرف على السبب

(الرياض – mbc.net) تجنّب تنظيم داعش الإرهابي لليوم السابع على التوالي تبنّي عملية تفجير مسجد الرضا بالأحساء، ببيان رسمي كما فعل في عمليات إرهابية سابقة، في ما عزا متخصص في الشؤون الأمنية ذلك إلى إيقاف أحد المشاركين فيها، الذي أعلنت هويته وزارة الداخلية السعودية أخيراً، الأمر الذي يعني فشل العملية، وذلك بحسب ما ذكرت صحيفة الحياة نقلاً عن خبير أمني.

وعادت الحياة من جديد في حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد عملية تفجير مسجد "الرضاإذ يدير تلك الحسابات أشخاص معروفون بتعاطفهم مع تنظيم داعش الإرهابي، بعد أشهر من توقيفها من إدارة الموقع. وأظهرت بعض التغريدات مشاعر الفرح بالحادثة، والشماتة بالضحايا، إضافة إلى الترويج للتنظيم الإرهابي، في حين تصدرت الحادثة في وقت باكر من يوم الجمعة الماضي موجز "أخبار الخلافةالذي بث تسجيلاً إذاعياً تم تداوله بشكل واسع على حسابات التنظيم الإخبارية. إلا أنه على رغم ذلك لم يتبن التنظيم العملية الانتحارية حتى الآن.

بدوره، عزا الباحث في الشؤون الأمنية أحمد الموكلي تجنّب التنظيم لتبنّي العملية إلى سببين، الأول تريّثه في الحصول على ما يثبت أن منفذ العملية أحد ذئابه المنفردة، والدليل يتمثل بحصوله على تسجيل مصور لوصية منفذ العملية، أو أية معلومات أخرى تتعلق بالعملية ومنفذها، لكي يكتسب صدقية، والثاني أن التنظيم شعر بإخفاق العملية بعد إلقاء الجهات الأمنية القبض على أحد منفذيها قبل انتحاره.